احذروا الاستحمار 51: الأوتبوريون يستهدفون حمص من جديد

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

يزعم إعلام الإرهابيين أن أهالي الضحايا في حمص يتظاهرون ضد المحافظ، ولكن الأخبار المتواردة من حمص تقول أن المحافظ وعدة مسؤولين يزورون مجالس العزاء ويعزون أهالي الضحايا ولا يواجهون أية مظاهرات من قبل أهالي الضحايا، بل يتلقون الشكاوى المعيشية والخدمية كما يفترض أن يفعل ممثلو السلطة التنفيذية. وخلال اليومين الماضيين اتضح أن الكثير من الأخبار التي نشرها إعلام الإرهابيين غير دقيق، بدءا من القصة الخرافية للتفجير، والتي اتضح أنها مختلقة وتختلف عن القصة التي روتها الجهات الأمنية في حمص ونقلتها سانا.

احذروا الاستحمار 50: لا توجد حركات جماهيرية عفوية.

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

يتفاخر الأوتبوري بوبوفيتش بأنه لا توجد حركات جماهيرية عفوية، وأن تنظيمه يقود كل ما تشاهدونه على الشاشات على أنه حركات جماهيرية عفوية، ويضيف أن ما يبدو عفويا قد سبق التخطيط له بدقة وتوزيع مسؤوليات وتحديد مهام وأوقات للتنفيذ.

احذروا الاستحمار 49: شكرا للأمن وللدفاع الوطني، وسحقا للإرهابيين

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

بالنسبة للجهلة والمنقادين عاطفيا، كل تفجير هو فرصة لترداد بروباغاندا الإرهابيين في لوم الدفاع الوطني والمحافظ والجيش والقيادة والخونة المزعومين وكل العالم،ما عدا الإرهابيين الذين ينفذون التفجير ويطلقون هذه البروباغاندا الاستحمارية.

احذروا الاستحمار 48: بعض العظام الإعلامية في عملية الزرقاوي

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

 

في 10 نيسان 2006 نشرت جريدة الواشنطن بوست، المحسوبة على اللوبي الصهيوني في أمريكا، دراسة تنقل عن جنرالات أمريكيين أن الزرقاوي مجرد خدعة أمريكية، وأن البنتاغون يعتبرها أنجح عملية حرب نفسية حتى الآن.

كل ما يصدر عن هذه الجريدة يفوح بالقذارة، فعملية الزرقاوي رغم نجاحها  في استحمار ملايين الناس لا تعادل شيئا أمام عمليات الاستحمار الأكبر التي نفذها اللوبي الصهيوني، مثل عملية الهولوكوست، وعملية إنتاج هتلر، وعمليتي الحربين العالميتين، وعملية الحرب على الإرهاب وغيرها.

احذروا الاستحمار 47: أمريكا لا تحارب الإرهاب بل تسلحه وتدعمه وتفتح له الطريق

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

بعد حملة هائلة من الإعلام الاستحماري لتصوير بضعة إرهابيين يسمون أنفسهم تنظيم داعش على أنهم غول إرهابي يهدد العالم، يقول هذا الإعلام الاستحماري اليوم أن أمريكا تقصف داعش في سوريا، ولكن  الإعلام الاستحماري لا يوضح ماذا تقصف أمريكا بالضبط، ولمصلحة من يتم هذا الفصف، وعلى حساب من؟

احذروا الاستحمار 46: لا تخلطوا بين العدو والأخ

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

خلال الأزمة شاهدنا عدة حملات إعلامية تهدف لتحويل بوصلتنا عن عدونا الحقيقي، وقد تصدى شعبنا ومثقفونا لهذه الحملات بكفاءة، وتم دائما تصحيح البوصلة باتجاه العدو الحقيقي، الصهيونية العالمية، التي تسبب كل الأزمة والمعاناة التي نعيشها حاليا.

احذروا الاستحمار 45: الجيش السوري يحارب من أجل السوريين وليس ضدهم

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

منذ اليوم الأول للأزمة سوق الإرهابيون فكرة أن الجيش السوري يحارب الشعب السوري، وقد فشلت هذه الفكرة في إقناع السوريين الذين يعرفون جيشهم وعقيدته جيدا، ولكنها انتشرت في وسائل الإعلام العالمية وتركت أثرا عميقا على سمعة سوريا وجيشها ومن الصعب تغييره أو التعامل معه.

احذروا الاستحمار 44: القصص الإعلامية سلاح استحماري

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

يصنع الإعلام قصصا، ويبرز قصصا أخرى، وفي الحالتين فهو لا يتحدث إلا عن القصص التي تخدم هدفه. بعض القصص تخدم أهدافا واضحة وبعضها تظهر كجزء من حملات ضخمة ولا تبدو ذات هدف بحد ذاتها، ولكنها جزء من سلسلة تخدم هدفا محددا طويل الأمد.

احذروا الاستحمار 43: الصورة ليست قصة.

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

الصورة لا تحكي قصة، الصورة بحد ذاتها تعبر عن نظرة من زاوية واحدة لما حصل في لحظة محددة. أنت لا تعرف كيف تم إنتاج الصورة ولا ما حصل قبل أو بعد الصورة. قوة الصور تأتي من تفسيراتك الشخصية للصورة، وهي أمور مختلفة تماما عن ما حصل عند التقاط الصورة، لأنك لا تعرفه فعلا.

احذروا الاستحمار 42: الدواعش مجرد إرهابيين، ونحن نحسن التعامل معهم.

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

يجهد الإعلام المتصهين الذي يحاربنا منذ سنوات في إقناعنا أن داعش رد فعل محلي على سياسات محلية خاطئة، وهذه كذبة لا تحتاج للمزيد من النقض ولا تنطلي على أحد. والأفلام والمواد التي أنتجت مؤخرا في هذا السياق لن تغير من واقع أن داعش تنظيم إرهابي على نمط عصابات الهاغانا وشتيرن صنعته الصهيونية وأرسلته لمنطقتنا كجزء من مخططها لإبادتنا جميعا.