الحمية الإعلامية: كيف تختار وجبتك الإعلامية

كن فاعلا، ولا تكن مفعولا به

  • تذكر دائما أن الإعلام مهنة التلاعب بالعقول، وأن الإعلاميين يحترفون صياغة الأكاذيب لتبدو كحقائق.
  • اختر مصادر أخبارك بنفسك، وليس بناء على ما يعرض عليك.
  • عندما يقدم لك الخبر، ابذل جهدا للتحقق من محتواه قبل بناء موقفك على أساسه.
  • لا تكترث لأي خبر لا يربط محتواه بأسماء من يتحدث عنهم، وبتواريخ ما حصل في محتواه، وبالأماكن التي حصل فيها محتواه، وبالمصادر الصريحة التي ينقل عنها محتواه.

لا توجد مصادر موثوقة

  • كلما زاد ادعاء المصادر الحيادية والموضوعية، كلما أوغلت في الانحياز واللاموضوعية.
  • المصادر الرسمية لا تدعي الحيادية ولا الموضوعية، بل تعلن صراحة أنها تمثل وجهات نظر ومواقف من تمثلهم، ولذلك يمكن اعتماد ما تنقله عن من تمثلهم حتى يصدر تصحيح له.
  • شهود العيان يقدمون لقطة لما حصل كما يحبون أن يرووه، لا تصدقهم ولا تبن مواقفك على أساس رواياتهم.
  • لا تكترث لأي خبر لا يمكنك التحقق منه من مصادره الرسمية كافة.

الخبراء لا يظهرون في البرامج الإخبارية

  • لا تخدم آراء أو تحليلات أو توقعات ضيوف البرامج الإخبارية إلا مخططاتهم وما يريدون إيصاله لك. لا تكترث لهم مهما حاول مضيفوهم إقناعك أنهم خبراء.
  • الخبراء الحقيقيون يؤلفون كتبا أو يكتبون مقالات مطولة، ولا يظهرون في البرامج الإخبارية للحديث بضع دقائق.
  • لا يعطي الخبير رأيه في مواضيع عامة، بل يقدم شرحا تفصيليا لمواضيع محددة بناء على سجل الأحداث التي يمكن التحقق منها، ويترك لك حرية تبني آراءك واتخاذ مواقفك كما تريد.

المصدر أهم من القصة

  • الأخبار لا تقدم لك معرفة عن العالم، بل تقدم صورا للعالم كما يراه معدو الأخبار التي تصلك وكما يخدم مواقفهم ومخططاتهم.
  • يمكنك أن تحصل على نفس القصة من مصادر متعددة، اختر دائما الحصول على القصص من المصادر الرسمية لمن تتحدث عنهم.
  • المصادر الرسمية تعتبر رسمية عندما تنقل مواقف وتصريحات من تمثلهم، ولا تعتبر رسمية عندما تنقل أي شيء آخر.
  • تذكر أنه توجد مؤسسات متخصصة في اختلاق الأخبار لتوجيه الرأي العام، لا تكترث لأي خبر منقول عن هذه المؤسسات حتى لو ظهر على المصدر الرسمي لهذه المؤسسات.

اللقطة ليست قصة

  • الصورة ليست قصة، فهي مجرد لقطة من زاوية محددة في لحظة محددة لحدث محدد، الصورة لا تعرض لك ما حصل قبل وبعد التقاطها.
  • مقطع الفيديو ليس قصة، فهو مجرد لقطة من زاوية محددة لفترة زمنية محددة. الفيديو لا يعرض لك ما حصل قبل وبعد تسجيله. والفيديو الذي تنقله التلفزيونات لا يتوافق بالضرورة مع التعليق المصاحب له.

قاعدة الأيام الثلاثة

  • أقل الأخبار أهمية هي الأخبار العاجلة، لا تكترث لأي خبر عاجل على الإطلاق.
  • لا تكترث للأخبار التي تنقل شفهيا أو بالتواتر، ولا بإعلام الشبكات الاجتماعية ولا بالمواد الإعلامية التي يروج تداولها.
  • لا تهتم بأي قصة قبل مضي ثلاثة أيام على بدئها. عندما تبقى القصة متداولة أكثر من ثلاثة أيام، فربما تستحق أن تكترث لها.

الترفيه الخالي من الأخبار

  • عندما تبحث عن الترفيه، اختر مصادر الترفيه التي لا تقاطعك بالأخبار.
  • تجنب مشاهدة أي برنامج ترفيهي على قناة تعرض شريطا إخباريا.
  • تجنب تصفح أي موقع إنترنت يعرض شريطا إخباريا.