إذاعة أمريكية تحتفل مع السوريين في دمشق وحلب بعيد الميلاد

في بث مباشر استمر أكثر من ثلاث ساعات قدم باتريك هننغسن Patrick Henningsen حلقة مميزة من برنامجه The Sunday Wire على أثير إذاعة The Alternate Current Radio وعلى موقعه www.21stcenturywire.com.

بدأت الحلقة باتصال مباشر مع الإعلامية المستقلة فانيسا بيلي Vanessa Beely التي تحتفل بعيد الميلاد في حلب كجزء من تغطيتها لتحرير المدينة من الإرهاب، ونقلت فيها أجواء عيد الميلاد في المدينة المحررة، إضافة إلى تحقيقاتها الميدانية عن الأحياء المحررة من حلب ومقابلاتها مع السكان الذين عانوا اضطهاد الإرهاب خلال الأعوام السابقة وزيارتها لمستشفى القدس الذي ادعى الاعلام العالمي أنه تم تدميره بغارات الطيران الروسي. خلال حديث فانيسا قدمت المحطة كلمة موجهة من الدكتورة بثينة شعبان للإعلام العالمي سجلتها خصيصا لفانيسا بيلي في لقاء جمعهما في دمشق.

واختتم الجزء الأول من البرنامج بقصيدة بالعربية والإنكليزية كتبتها طالبة سورية في دمشق لم يذكر اسمها وسجلتها بصوتها للمحطة كتحية لتحرير حلب ولعيد الميلاد في حلب المحررة.

في الجزء الثاني من البرنامج انضم بيير لو كورف Pierre Le Corf إلى البرنامج، وهو عامل إغاثة إنسانية مستقل من فرنسا يتخصص في توزيع معدات الإسعاف الأولي على المدنيين في حلب، وتحدث عن تجربته مع المدنيين بعد التحرير، وعن تجربته في ارتداء لباس بابا نويل وتقديم 1200 هدية لأطفال حي العزيزية ليلة عيد الميلاد. ثم انضم إليهم توم دوغن Tom Duggan من دمشق، وهو مراسل إعلامي مستقل، وصديقته السورية التي لم يذكر اسمها، وتحدثا عن أجواء عيد الميلاد في دمشق وعن مشاعر السوريين بعد تحرير حلب، وعن زيارة الرئيس الأسد لصيدنايا. ونقل دوغن تجربته مع رجال الجيش العربي السوري خلال مهامه الإعلامية المتعددة في دمشق.

في الجزء الثالث انضم للضيوف إعلاميان أمريكيان هما الكاتب والمحرر في القناة جاي دايرJay Dyer، وستيوارت هاو Stewart Howe مقدم أحد أشهر برامج القناة، وجرى نقاش عن العمل الممتاز الذي يقدمه الإعلاميون المستقلون في سوريا، وعن تأثير هذا الإعلام المستقل الذي دفع الإعلام التقليدي لمحاولة التشهير بفانيسا بيلي وعدد من الإعلاميين المستقلين العاملين في سوريا.

ثم اختتم هننغسن البرنامج بتسجيل مميز لقصيدة كتبها شاعر أمريكي عن عيد الميلاد خلال الحرب الأهلية الأمريكية عنوانها "السلام على الأرض"، وأتبعها بمجموعة من أمنيات عيد الميلاد بأصوات سوريين من مختلف المدن السورية بالعربية والإنكليزية.

أدعوكم جميعا للاستماع للتسجيل الكامل لهذا البرنامج على موقعه الرسمي، كما أدعو كل السوريين المغتربين لدعم البرنامج باشتراكاتهم، ولدعم فانيسا بيلي ماديا عبر تقديم التبرعات.

الأيهم صالح