إذاعة أمريكية تجري مقابلة مع أحد قادة المقاومة السورية

التقى برنامج Sunday Wire على إذاعة Alternate Current Radio الأمريكية أحد قادة المقاومة السورية وقدمه باسم باتريس. روى باتريس أنه قدم من بريطانيا إلى سوريا في 2011 بنية تأسيس مشروع تجاري، وأثناء عمله في سوريا تعرض للحصار في حلب عندما اجتاحتها قوى الإرهاب، وأثناء الحصار وجد نفسه مضطرا لخوض المعركة دفاعا عن نفسه، وأصبح قائدا من قادة المقاومة ومجموعته تضم 300 شخص، وقد شارك في الدفاع عن حلب أثناء حصارها من قبل الإرهاب، ثم شارك في تحريرها. 

روى باتريس عدة تجارب مميزة عن مشاركته في المعارك، والمقابلة بمجملها تستحق الاستماع بتركيز لكل كلمة قالها، ولذلك لا يمكنني أن ألخصها. بالنسبة لي، أهم ما قاله باتريس هو أنهم كمقاتلين تلقوا أوامر من قائد الجيش، أي من الرئيس الأسد، بعدم إظهار السلاح وبعدم إطلاق أية طلقة إلا بناء على أمر من القيادة، وأنه تعرض لإطلاق النار عدة مرات ولم يستطع الرد بانتظار وصول الأوامر.

ما قاله باتريس ليس جديدا ويعرفه كل سوري، ولكنها أول مرة يصرح فيها شخص علنا للإعلام عن قواعد الاشتباك للجيش السوري. من المعروف أن هذه الأوامر تعتبر أسرارا عسكرية ولذلك لا يجرؤ أحد على الحديث عنها علنا رغم أنها معروفة على نطاق واسع داخل المجتمع السوري. بالنسبة لي، مقابلة باتريك هنسنغتون مع باتريس قدمت لنا أول وثيقة عن قواعد الاشتباك التي طبقها الجيش السوري مع الإرهابيين.

أتمنى أن تظهر المزيد من الوثائق عن تعامل الجيش السوري مع الإرهابيين في بداية الأزمة، فالمعلومات متوفرة ولكن لا توجد وثائق أو شهادات مسجلة عنها. هذه الوثائق ستساعدنا في كل حوار يتعلق بنشاط الجيش السوري.

أدعوكم للاستماع إلى المقابلة على موقع الإذاعة.

الأيهم صالح