Visit ArabTopics.com
صورة الأيهم

مجلة Media & PR العدد السادس تشرين الثاني 2006

الإنترنت، إعلام المستقبل يوءد في سوريا

في بداية شهر تشرين الأول عام 2006  قامت سلطات الجمهورية العربية السورية بحجب موقع المدونات الشهير BlogSpot عن مشتركي الإنترنت في سوريا لدى جميع مزودي الخدمة المحليين، وبذلك حرم المجتمع السوري من إمكانية تصفح ملايين المدونات الشخصية التي تستضيفها خدمة Google Blogger. ربما كان قرار حجب BlogSpot أقسى قرارات الحجب التي طبقتها سوريا ضد إعلام الإنترنت، ولكنه لم يكن الوحيد، فمنذ بدايات الإنترنت في سوريا شهدت البلاد حجب عدد كبير من المواقع والخدمات على الإنترنت بالجملة وبدون أسباب واضحة لذلك.

بدايات الإنترنت في سوريا

دخلت الإنترنت متأخرة إلى سوريا، وحتى عام 1999 لم يكن يسمح للمواطنين السوريين بالاشتراك بالإنترنت، وفي أقدم تقرير مستقل عن الإنترنت في سوريا قالت منظمة هيومان رايتس ووتش:

"لا تزال سوريا هي البلد الوحيد المتصل بشبكة الإنترنت في المنطقة الذي لم يسمح لمواطنيه بعد بدخول الشبكة محلياً، وذلك بالرغم مما أصدرته بعض الدوائر الرسمية من تصريحات تعدد مزايا الإنترنت. وهذا الأسلوب المتأني الذي تنتهجه الحكومة ينسجم مع جهودها الرامية لكبح كافة أشكال التعبير التي تنطوي على انتقادٍ لأسلوب الحكم في البلاد. غير أن بعض مؤسسات الدولة لها اتصال بالإنترنت منذ عام 1997، ويقال إن ثمة في سوريا بضعة آلاف من أجهزة المودم التي تسمح لمن يتيسر له استخدامها بالتسجيل لدى الشركات التي تقدم خدمة الإنترنت في لبنان وغيرها"[1]

وفي ذلك العام كتب عمرو سالم، وزير الاتصالات الحالي، في مجلة ميدل إيست إنسايت[2] دراسة عن استراتيجية سوريا الحذرة في اعتماد التقنيات الحديثة، ووجه فيها اقتراحا للرئيس الراحل حافظ الأسد بضمان أن لا تعرض أية تقنيات جديدة يتم إدخالها إلى البلاد استقلال وأمن سوريا للخطر. ولذلك، يمكن القول أنه منذ بدايات عصر الإنترنت في سوريا، كانت محكومة باستراتيجية يشكل الهاجس الأمني أحد مكوناتها الرئيسية.

وفي عام 2000 نشرت الدكتورة حسناء سخيطة بحثا عن تاريخ الإنترنت وخططها في سوريا، وفي هذا البحث يتضح تأثير الهاجس الأمني منذ المشروع التجريبي لاستخدام الإنترنت في سوريا. اطلق هذا المشروع عام 1996 من قبل مؤسسة الاتصالات والجمعية المعلوماتية، وبتعاون علمي واستشاري من المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا، وأقرته رئاسة مجلس الوزراء في 29 كانون الأول من نفس العام، ثم بدأ العمل في 17 تشرين الثاني عام 1997. قدم المشروع التجريبي خدماته لـ 150 مشتركا كحد أقصى في البداية، وكانوا جميعا من الهيئات الحكومية أو شبه الحكومية في سوريا[3].

تكون المشروع التجريبي من مخدم يخزن عناوين المشتركين وبريدهم الالكتروني، وموجه متصل من الخارج مع مزود خدمة عالمي بعرض حزمة 64 كيلوبت في الثانية، ومن الداخل مع عشرين جهاز مودم، ومخدم مخصص لمراقبة الشبكة وحجب المواقع غير المرغوبة[4].

ومن أهداف هذا المشروع التجريبي المعلنة "تدريب الكوادر التقنية على مراقبة واكتشاف وحجب المواقع غير المرغوبة"، إضافة إلى "وضع القواعد الناظمة لاستثمار الإنترنت على نطاق واسع".

تم تصميم مزود الإنترنت في مؤسسة الاتصالات بناء على الخبرات المتشكلة من المشروع التجريبي، ولذلك فقد احتوى على جداري نار أمنيين، ومخدم مخصص لمراقبة الشبكة، إضافة إلى مكونات المشروع الأساسية ومخدم إدارة الشبكة، واستخدمت هذه التجهيزات لمراقبة وصلة إنترنت بلغ عرضها 64 كيلوبت في الثانية عند إطلاق المشروع عام 1999، ثم تم توسيعها على عدة مراحل حتى وصلت إلى 512 كيلوبت في الثانية، وأضيفت إليها وصلة أخرى بعرض 2 ميغابت في الثانية عام 2000، واستمر توسيعها لاحقا.

وفي عام 2001 نجح رجل أعمال سوري بعقد صفقة مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية لتشغيل مزود خدمة خاص بالجمعية يحمل اسمها لمدة خمس سنوات، وتم تجديد الاتفاق عام 2006 مع تغيير اسم مزود الخدمة إلى "الأولى".

وشهد عام 2005 بدء تشغيل مزود خدمة جديد هو آية، ومزود خدمة آخر تابع لمؤسسة الاتصالات هو تراسل، وأضيف إليهما لاحقا مزود خدمة خاص جديد هو CEC.

سياسة حجب مواقع الإنترنت

تم تصميم مزود خدمة الإنترنت في مؤسسة الاتصالات باستخدام سياسة واضحة "حجب كل شيء والسماح ببعض الخدمات"، وطبق نفس التصميم على مزود خدمة الإنترنت في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية. وخلال الفترة ما بين 1999 و 2005 كان مستخدمو الإنترنت السوريين محرومين من أغلب خدمات الإنترنت.

فمثلا، منذ بدايات الإنترنت تم حجب كل موقع يحوي في اسمه كلمة Mail وشمل ذلك أغلب الخدمات المشهورة التي تمكن من الوصول إلى البريد الالكتروني عبر المتصفح مثل HotMail و Yahoo! Mail وغيرها، إضافة إلى عدد كبير من المواقع تتحدث عن تقنيات البريد الالكتروني. ولم يفك الحجب عن هذه الخدمات إلا قبيل معرض شام عام 2003. وفي نفس الوقت تم حجب خدمات إرسال واستقبال البريد الالكتروني بشكل مباشر عبر مخدمات الإنترنت الموجودة خارج سوريا. هذا الحجب جعل إرسال واستقبال البريد الالكتروني أمرا متعذرا في سوريا، وأسهم في تأخير استخدام المجتمع السوري لأبسط تقنيات تبادل المعلومات عبر الإنترنت.

استمرت سياسة الحجب هذه قيد التطبيق حتى أواسط عام 2005، ففي هذا العام دخلت شبكة تراسل المعطيات التي أسستها مؤسسة الاتصالات مرحلة التشغيل العملي، ولم يتم تصميم هذه الشبكة تحت نفس القيود التي صممت على أساسها الشبكة السابقة للمؤسسة، ولذلك فقد تغيرت سياسة الحجب إلى "السماح بكل شيء وحجب بعض الخدمات".

وطبقت نفس السياسة على مزودي الخدمة المعتمدين على هذه الشبكة، وهما آية وتراسل، مما أجبر مزود خدمة الجمعية المعلوماتية على تغيير سياسته للاستمرار في المنافسة، وهكذا سمح في سوريا بالوصول إلى أغلب خدمات الإنترنت لدي جميع مزودي الخدمة باستثناء مزود خدمة مؤسسة الاتصالات القديم.

نوعية المواقع المحجوبة:

لا تتوفر لدينا لائحة بالمواقع المحجوبة في سوريا، ويبدو أن هذه اللائحة فائقة السرية تصدر عن الجهة التي تقرر حجب المواقع عمليا في سوريا، وتوزع إلى مزودي الخدمة المحليين، ولا يسمح بالاطلاع عليها إلا لعدد قليل من الأشخاص.

ولدراسة نوعية المواقع المحجوبة قمنا بتنفيذ اختبار على عدد من المواقع باستخدام مزودي الخدمة المحليين في سوريا، وحصلنا على لائحة بمجموعة من المواقع المحجوبة تجدونها مرفقة في عمود جانبي، وبتصفح اللائحة يمكن ملاحظة أن المواقع المحجوبة تقع ضمن التصنيفات التالية:

جميع المدونات على موقع BlogSpot، ويقدر عددها بالملايين.

  1. المواقع الإسرائيلية المعتمدة على النطاق الإسرائيلي .il في حين أن بعض المواقع الإسرائيلية الموجهة للعرب باللغة العربية غير محجوبة
  2. دد قليل من المواقع الإباحية والجنسية، مثل www.playboy.com و www.sex.com في حين أن ملايين المواقع الإباحية الأخرى من مجانية ومأجورة غير محجوبة.
  3. عدد من مواقع التصفح الآمن، مثل anonymization.net و surfola.com، والملفت للانتباه حجب الموقع الشخصي لجيمس مارشال jmarshall.com ، وهو مبرمج ينتج برنامجا مجانيا للتصفح الآمن.
  4. بعض المواقع الإعلامية الكردية، مثل amude.com و pkk.org و knntv.net
  5. عدد من أشهر الصحف العربية، مثل الشرق الأوسط اللندنية وعرب تايمز الأمريكية والسياسة الكويتية، في حين أن عددا من الصحف الإسرائيلية الناطقة بالعربية غير محجوب.
  6. عدد من أشهر الصحف الالكترونية العربية، مثل أخبار الشرق وإيلاف اللندنيتين والرأي السورية والحوار المتمدن اليسارية.
  7. بعض مواقع الأحزاب السورية المعارضة، مثل موقع حزب الإصلاح السوري، وموقع جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، وموقع اللجنة السورية لحقوق الإنسان.
  8. بعض المواقع الشاملة مثل موقع الخيمة

بعض المواقع الإعلامية المحجوبة

الحوار المتمدن www.rezgar.com: يعرف الحوار المتمدن نفسه بأنه "صحيفة الكترونية يومية مستقلة يسارية علمانية ديمقراطية سياسية فكرية عامة" ويقول أنه "اول صحيفة يسارية - علمانية الكترونية يومية مستقلة في العالم العربي"، وأنه "منبر حر لنشر الآراء والحوار حول المواضيع المهمة المتعلقة باليسار, العلمانية ,الديمقراطية , حقوق الانسان ,التمدن , وحقوق المراة من اجل خلق مجتمع انساني , مدني , علماني , يكفل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية الأساسية للإنسان". أصدر الحوار المتمدن أكثر من 1700 عددا حتى الآن، ويحوي العدد هذه الأيام وسطيا 75 مقالة جديدة.

  • يعتبر الحوار المتمدن موقعا مقروءا بكثرة من قبل شريحة واسعة من قراء الصحافة الالكترونية باللغة العربية، كما يصنف كمنبر جريء يتصدي لقضايا حساسة مما أثار حفيظة العديد من الدول العربية، فقامت بحجبه، وتم حجبه في سوريا في شهر تشرين الأول 2006.
  • أخبار الشرق www.thisissyria.net: موقع لنشرة إخبارية يومية يصدرها مركز الشرق العربي في لندن منذ تشرين الثاني عام 2001، وهي إحدى أقدم النشرات الاخبارية العربية على الإنترنت. تم حجب موقع أخبار الشرق في سوريا منذ بدايات إطلاقها، ولكن النشرة تصل إلى عناوين البريد الالكتروني السورية.
  • إيلاف www.elaph.com: تعرف إيلاف نفسها بأنها أول جريدة الكترونية يومية عربية، وهي موقع إعلامي ضخم يوظف مراسلين في أغلب الدول العربية، ويحوي أقساما عديدة متنوعة. موقع إيلاف محجوب في بعض الدول العربية، وتم حجبه في سوريا منذ سنوات، ولكنه الآن مفتوح على مزود آية وحده.
  • الرأي www.arraee.com: يعرف موقع الرأي نفسه بأنه " منبر ثقافي سياسي يسعى لتأصيل ونشر ثقافة الاختلاف المتمدن، بوصفها واحدة من ركائز الديمقراطية." ويتميز بأنه أحد المنابر الإعلامية السورية القليلة التي تفرز قسما مخصصا للجولان السوري المحتل. تم حجب موقع الرأي في نيسان 2006 في سوريا.
  • شفاف الشرق الأوسط www.metransparent.com

بعض المدونات المميزة المحجوبة

مؤتمر حزب البعث الافتراضي baath-congress.blogspot.com: إحدى أشهر المدونات السورية، أطلقها الدكتور المهندس علي سليمان، ويديرها من مدينة حلب السورية، وتناقش المواضيع الراهنة في سوريا تحت شعار " التغيير والاصلاح .... تحت سقف الوطن ومصالحه". تميزت هذه المدونة بفتح حوار حر حول التغيير والإصلاح، وجاء في واحدة من آخر مشاركة في هذا الحوار مرسلة من شخص مجهول: " أرى مثلا تشكيل قيادات فرق في مجال الوظيفة تكون مسؤلة عن اسباب الفساد ان حصل وعليها المبادرة لاتخاذ القرار والتدخل في أي وقت من أجل المصلحة العامة لا ارضاء هذا او ذاك هذا صعب ولكن علينا ان نبدأ ."

  • برات البيوت، مدونة الشاعر والفنان علي رقماني Alirekmani.blogspot.com: علي رقماني شاعر مهجري معاصر من صافيتا يقيم حاليا في البرازيل، يكتب الشعر الفصيح والعامي، وقصائده تفيض حبا بالوطن، ويقول في إحداها:

عندي الوطن إيمان جوّاتي

متل العشق

بيني وبين حالي

حبّة حلو بيستطعما لساني

عندي الوطن سكنة طفل غفيان

هلق صرت بعرف بهالغربة لشو

كل ما شفت إبني المسا غفيان

بيعنّ ع بالي البكي

ينشر علي رقماني في مدونته قصائده الفصيحة والعامية وبعض رسومه القديمة، وشهادات النقاد في شعره، كما ينشر قصائد له مغناة بأصوات أصدقائه في الغربة.

 

  • مدونة الناقد الاجتماعي critique-sociale.blogspot.com: يديرها البروفسور برهان غليون، الأستاذ في جامعة السوربون الجديدة، ويجمع فيها مقالاته التي ينشرها في الصحف والردود عليها، والنقد الذي يوجه لكتبه، كما يتواصل عبرها مع قرائه.
  • أمارجي، مدونة الكاتب السوري عمار عبد الحميد المقيم حاليا في واشنطن، وهو أحد الأشخاص الذين وصفتهم جريدة نيوزويك بأنهم الأكثر تأثيرا في المنطقة عام 2005.
  • مدونة باب توما babtouma.blogspot.com: تديرها امرأة تقيم في دمشق وتنشر فيها منذ أيلول عام 2004 صورا مميزة لدمشق القديمة.
  • دمشق الساحرة charming-damascus.blogspot.com: مدونة يديرها شخص دانماركي من أصل سوري، وينشر فيها صورا جميلة لدمشق موزعة حسب المناطق. ويعلق فيها على صورة ملتقطة من مسجد بلودان الكبير بأنها "جنة على الأرض"
  • سورية حتى العظم syrianita.blogspot.com: مدونة جميلة التصميم تصدرها طالبة من دمشق وتعبر عن نفسها باختصار: "سوريا تجري في عروقي كالدم".
  • تجوال في سوريا syrianhiking.blogspot.com: مدونة مقروءة بكثافة يصدرها عمرو فحام وتختص بالرحلات في سوريا، وتحوي صورا ومعلومات عن الرحلات التي يشارك فيها.
  • الحياة في سوريا dimashq.blogspot.com: مدونة تديرها طالبة من دمشق تعرض فيها صورا التقطتها في رحلاتها.
  • بينما كنا نائمين While we were sleeping: مدونة تصدر من اللاذقية، وينشر صاحبها قصائد وصورا، ويتضامن فيها مع محنة الشعب اللبناني خلال العدوان الإسرائيلي الأخير.
  • عيوني على سوريا myeyesonsyria.blogspot.com: مدونة يديرها المهندس راوند سيدو من دمشق، وينشر فيها ملاحظات مميزة على الحياة اليومية في سوريا.
  • الإرادة الحرة myhumanityfirst.blogspot.com: تديرها موسيقية من اللاذقية، وتروي فيها تجارب حياتها بشكل أدبي مميز.
  • المطر القرمزي purple-rain19.blogspot.com: مدونة شعرية تصدرها طالبة من دمشق وتنشر فيها شعرا باللغة الانكليزية.
  • مدونة روعة السلطي rawaasalti2.blogspot.com: مدونة شعرية بالعربية تحررها روعة السلطي من دمشق.
  • ساروجة saroujah.blogspot.com: مدونة سورية تهتم بالشأن اللبناني، وتنقل أخبارا عن لبنان.
  • مبعثرة shadyzayat.blogspot.com: مدونة شادي زيات، ويكتب فيها عن اهتماماته الشخصية والأحداث التي تحصل معه. ويروي فيها مثلا نكتة عن اسرائيلي يزور مطار هيثرو اللندني فيسأله الموظف عن جنسيته، فيجيب "إسرائيلي"، فيسأله عن عمله Occupation، فيفهم الإسرائيلي الكلمة على أنها احتلال، ويجيب: "لا، أنا هنا للزيارة".
  • قصص سورية syrian-tales.blogspot.com: مدونة لشخص مقيم في دمشق يروي فيها بعض مختاراته من قراءاته، ويعلق فيها على الأخبار، ويشارك فيها في حملة "أصدقاء سوريا" التي تطمح للتصدي لمخططات الرئيس الأمريكي بوش ضد سوريا.
  • ليالي سورية syriannights.blogspot.com: مدونة لطالب مقيم في السويد زار سوريا فترة الصيف ويروي فيها انطباعاته عنها، ويقول مثلا "كانت زيارتي لسوريا عظيمة، ورغم أنني زرتها سابقا، فلم تكن هذه الزيارة عادية كما كنت أتوقع"[5]
  • نظرات سورية syrialooks.blogspot.com: مدونة مختصة بالصور تصدر من حلب، وينشر صاحبها صورا يتلقطها في حياته اليومية إضافة إلى صور أخرى يجدها على الإنترنت لمناطق سورية مميزة.

من الذي يقرر الحجب:

في تعليق له على سياسة الحجب المتبعة في سوريا قال المهندس حسان دوه جي، الاستشاري التقني لمزود خدمة الجمعية المعلوماتية السورية في تصريح لموقعي سيريانيوز ومرآة سورية، أن الحجب في سوريا نوعان: حجب خدمات وحجب مواقع، وأن كليهما بيد مؤسسة الاتصالات، في حين ذكر التقرير نفسه نسبة إلى مصادر أخرى أن حجب المواقع يتم بإيعاز من الجهات الأمنية. [6]

وما يظهر من نوعية المواقع المحجوبة مؤخرا هو أن قرار الحجب لا يأتي من سلطة تهتم بالجانب الثقافي أو الاجتماعي لاستخدام الإنترنت في سوريا، ولا يأتي لحماية الأطفال من أخطار التعرض لمحتوى مؤذ لهم دون أن تكون لديهم القدرة على مواجهته، بل يبدو أنه يتركز على هدفين اثنين:

منع المجتمع السوري من نشر المحتوى على الإنترنت، أو الضغط عليه وتجفيف منابع دخله، بدليل حجب خدمة المدونات وعدد من المواقع التي تدار من سوريا.

  • منع المجتمع السوري من الوصول إلى محتوى غير مرغوب للجهة التي تقرر الحجب، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، بدليل حجب عدد كبير من المواقع الغنية بالمحتوى العربي، وعدد من خدمات التصفح الآمن التي تسمح بتصفح مواقع آخرى متجاوزة عملية الحجب المطبقة في سوريا.

هل يتم فك الحجب؟

شهدت سوريا عدة حالات تم فيها حجب موقع ثم فك حجبه بعد فترة، ففي عام 2004 تم حجب موقع لشركة برمجيات سورية، ثم تم لاحقا فك الحجب عنه بعد أسبوع من المفاوضات بين الشركة وجهة رسمية، وخلال العام 2006 تم حجب عدد من المواقع السورية الناجحة، منها مثلا حجب موقع شام برس www.champress.net ثم فك الحجب عنه بعد أيام، وحجب موقع سيريانيوز www.syria-news.com في بداية تشرين الأول 2006 ثم فك الحجب عنه بعد حوالي أسبوع.

وفي السابق تم حجب موقع جريدة النهار اللبنانية، ولكن الجريدة حجزت لموقعها عدة أسماء جديدة، ولم يتم حجب الأسماء الجديدة ولذلك فموقع جريدة النهار اللبنانية مفتوح حاليا في سوريا رغم وجود قرار بحجبه، بالمقابل، فعندما تم حجب موقع سيريانيوز، قام الموقع بحجز أسماء جديدة له وتم حجب هذه الأسماء فور إعلانها، ثم تم فك الحجب عنها لاحقا مع قرار فك الحجب عن الاسم الأساسي.

تبدو حالات فك الحجب حالات فردية ومرتبطة بسلوك إدارة الموقع، وربما كان فك الحجب يتم بناء على صفقة ما بين إدارة الموقع والجهة التي تقرر حجبه. وفي ضوء عدم وجود سياسة واضحة لحجب المواقع أو فك حجبها، لا يمكن توقع فك حجب أي من المواقع المحجوبة حاليا، بل على العكس، ما يبدو هو اتجاه واضح لحجب أعداد متزايدة من المواقع، وربما كان حجب مواقع المدونات الشخصية مؤشرا خطيرا ضد كل إعلام الإنترنت في سوريا.

أضرار الحجب

على الموقع المحجوب: إذا كان الموقع المحجوب يدار من سوريا، فربما تفقد إدارته إمكانية الوصول إليه، مما يعني احتمال توقفه تماما، وإذا كان الموقع موجها للجمهور السوري، ففي هذه الحالة يصبح الحجب ضربة قاضية. كانت هذه حالة موقع المشهد السوري www.syriaview.net الذي تم حجبه أثناء مرحلته التجريبية، وفقدت إدارته إمكانية تحديثه من داخل سوريا فتوقف المشروع نهائيا.

  • إن خسارة القراء السوريين تعني بالتالي خسارة فرص الأعمال في سوريا، فالمعلنون السوريون لا يرغبون بالإعلان على موقع محجوب عن قراء بلدهم، والشركات السورية لا تساهم برعاية موقع يعتبر غير مرغوب من قبل السلطة، ولذلك فحجب الموقع يساهم في قطع قنوات التمويل الوارد من سوريا عنه، وقد يسبب إقفاله نهائيا.
  • على الإعلام السوري: بسبب عدم وجود سياسة واضحة لفتح أو حجب المواقع في سوريا، وتعرض المواقع السورية لخطر الحجب عدة مرات، لم يتوسع إعلام الإنترنت على نطاق واسع في سوريا، فخطر الحجب يؤدي إلى تردد في إطلاق المشاريع الجديدة، مما يسبب خسارة سوريا لفرص قيام مؤسسات إعلام الكتروني توظف كوادرا واستثمارات من داخل سوريا وتخلق فرص عمل جديدة لقطاع الإعلام التقليدي.
  • على المجتمع السوري: نظريا يؤدي حجب موقع إلى منع المجتمع السوري من قراءته والحصول على المعلومات المنشورة عليه، ولكن الواقع غير ذلك، فنفس المعلومات قد تكون متاحة على مواقع أخرى كثيرة غير محجوبة، كما وسائل نسخها وتوزيعها عن الإنترنت متوفرة، ولذلك فتأثير الحجب على وصول المعلومات ضعيف. ويبقى تأثير الحجب الأساسي هو على وصول المعلومات من موقع معين مباشرة.
    بالمقابل، فحجب المدونات يحرم المجتمع السوري من معلومات غير موجودة في أماكن أخرى، لأن كتاب المدونات على الأغلب أشخاص عاديون لا يعملون في الإعلام، وينشرون نتاجا شخصيا أصيلا غير موجود في مواقع أخرى، ويستخدمون مدوناتهم للتواصل بينهم، ولذلك يعتبر حجب المدونات أقسى عملية حجب تعرض لها المجتمع السوري منذ بدايات عهد الإنترنت حتى الآن.

مستقبل إعلام الإنترنت في سوري

شهد عام 2005 إطلاق عدد كبير من مواقع الإنترنت الإعلامية السورية، واستمر إطلاق المواقع حتى أوائل هذا العام 2006 حين تم حجب موقع الرأي العريق، ثم تلاه توقف موقع مرآة سورية www.syriamirror.net الحيادي المستقل طوعا بعد أكثر من عامين ونصف من النجاح، وتم حجب موقع المشهد السوري قبل إطلاقه ثم تم حجب موقعي شام برس وسيريانيوز ليتم فتح كل منهما بعد أسبوع من حجبه. لقد أدت هذه الأحداث إلى تباطؤ حركة إطلاق المواقع الجديدة، وسببت قلقا حقيقيا في أوساط إعلام الإنترنت على جدوى الاستثمارات التي تصرف من سوريا على إعلام يمكن أن يحجب بجرة قلم وبدون أية أسباب واضحة ولا أية ضمانات للاستمرارية.

وجاء حجب مدونات Blogspot ليضيف مزيدا من التشاؤم إلى نظرة إعلام المستقبل في سوريا، فالمدونات التي تعتبر حاليا أحد أهم وسائل إعلام الإنترنت أصبحت غير مسموحة في سوريا.

ويبدو حاليا أن المجتمع السوري يتجه لإنشاء عدد أكبر من المنتديات، فمازالت المنتديات والمجتمعات الالكترونية أقل تعرضا لخطر الحجب من المواقع الإعلامية، ولكن هذا لا يعني أنها في أمان.

ولذلك، يمكن أن نتوقع أن يعتمد مستقبل الإعلام الالكتروني في سوريا على السيناريو التالي:

يتراجع نمو الإعلام الالكتروني المستقل في سوريا، في مقابل تركيز حكومي على دعم الإعلام الرسمي على الإنترنت.

  • ينمو الإعلام الرسمي وينجح في استقطاب قراء متزايدين في ظل الضغوط التي تمارس على الإعلام المستقل.
  • يتراجع هامش الحرية المعطى للإعلام الالكتروني القائم حاليا في سوريا، مما يساهم في إضعاف أهميته، وبالتالي زيادة تراجعه.
  • يتراجع قليلا نمو حركة المدونات، وينتقل بعض المدونين من الخدمة الأنجح عالميا Google Blogs إلى خدمات مدونات أخرى لم تزل غير محجوبة.
  • ينشط إنشاء المنتديات وتزداد مشاركة السوريين فيها، ويمكن توقع ظهور عدد من المنتديات الناجحة عام 2007
  • يتباطأ نمو إعلام المواطنين Citizen Media في سوريا، فالقوانين الحالية لا تحمي حرية التعبير للمواطنين بشكل كامل، وظروف المجتمع السوري الحالية لا تشجع نمو إعلام فردي متنوع.
  • يزداد اعتماد المجتمع السوري على البريد الالكتروني لتبادل المواد الإعلامية من المواقع المحجوبة.
  • تظهر مواقع إعلامية ناطقة بالعربية موجهة لسوريا تدار من خارج سوريا، ويزداد تأثيرها بسبب الضغط الذي يمارس على الإعلام المستقل الذي يصدر من داخل سوريا.

ولكي تستمر مواقع الإعلام الالكتروني القائمة حاليا، عليها أن تحقق معادلة صعبة:

العمل ضمن هامش الحرية المتضائل باستمرار، وتحت الضغط المستمر على موارد دخلها.

  • توسيع موارد الدخل من داخل وخارج سوريا.
  • اجتذاب قراء من خارج سوريا لا يتعرضون لخطر الحجب.
  • إنشاء مراكز إدارة بديلة خارج سوريا تساهم في إنقاذ المشروع إذا تعرض للحجب من الداخل.

وقد تتعرض المواقع التي لا تنجح في الاستجابة للتحديات الحالية إلى خطر التوقف، وقد يكون الحل الأمثل أمامها هو التحول إلى منتديات أو مجتمعات الكترونية.

لا يبدو المستقبل مريحا للإعلام الالكتروني في سوريا، فقد شهد عام 2006 أكبر عمليات حجب المواقع التي واجهتها الإنترنت في سوريا منذ إطلاقها، وسببت تراجعا كبيرا سيستمر تأثيره لعدة سنوات على الأرجح.

الأيهم صالح

www.alayham.com

عمود جانبي: حالة حجب المواقع على بعض مزودي الخدمة في سوريا:

 

الموقع

SCS

آية

STE

www.blogspot.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.anonymization.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.surfola.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.arabtimes.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.pkk.org

محجوب

محجوب

محجوب

khilafah.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.hizb-ut-tahrir.org

محجوب

محجوب

محجوب

forum.shrc.org

محجوب

محجوب

محجوب

freesyria.wordpress.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.alseyassah.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.amude.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.arraee.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.asharqalawsat.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.democraticsyria.org

محجوب

محجوب

محجوب

www.jimsyr.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.khayma.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.knntv.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.radiofreesyria.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.reformsyria.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.reformsyria.org

محجوب

محجوب

محجوب

www.rezgar.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.shrc.org

محجوب

محجوب

محجوب

www.tayyar.org

مفتوح

محجوب

محجوب

www.thisissyria.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.tirej.net

محجوب

محجوب

محجوب

www.yek-dem.com

محجوب

محجوب

محجوب

www.elaph.com

محجوب

مفتوح

محجوب

www.jmarshall.com

محجوب

محجوب

محجوب

ملاحظات:

نتائج الدارسة كانت صالحة يوم 20/10/2006

  • لا تشمل الدراسة شبكة CEC لأن هذه الشبكة تحجب عددا كبيرا من المواقع وفق سياستها الخاصة.
  • لا تشمل الدراسة شبكة تراسل لأن هذه الشبكة غير متاحة للعموم، ومحصورة بمشتركي خدمة PDN لدى مؤسسة الاتصالات، وعددهم قليل جدا (بالعشرات) في سوريا.

 


[1] http://hrw.org/arabic/1999/reports/internet/syria-tx.htm

[2] Amr Salem, “Syria’s Cautious Embrace,” Middle East Insight, March-April 1999, pp. 49-50.

In order for President [Hafez] al-Asad to feel comfortable promoting a particular technology, it must meet the following criteria:

1. It should benefit the majority of the Syrian people. Technology geared toward the elite is not favored because such people have the resources and means to get what they want without government assistance.

2. It should not disrupt the social structure or adversely affect the middle class, and should be within the means of the masses.

3. It should have a direct impact on Syria’s overall social and economic development.

4. It should not jeopardize Syrian independence or security concerns.

http://hrw.org/reports/2005/mena1105/6.htm

[3] Dr. Hasna Askhita, Translation of 'L'internet en Syrie," delivered at IFLA. 2-4 March 2000.

http://nmit.georgetown.edu/papers/askhita2.htm

[4] Dr. Hasna Askhita, Translation of 'L'internet en Syrie," delivered at IFLA. 2-4 March 2000.

http://nmit.georgetown.edu/papers/askhita2.htm

[5] http://syriannights.blogspot.com/2006/08/nothing-lasts-forever-its-time-for-me.html

[6] http://www.alayham.com/node/48

الاستشاري التقني لمزود الخدمة للجمعية المعلوماتية أكد من جهته أن الحجب المطبق على شبكة الجمعية نوعان: الأول هو حجب خدمات، وهو بيد مؤسسة الاتصالات، والثاني حجب مواقع، وهو أيضا بيد ((مؤسسة الاتصالات)) (رغم تأكيد جهات عديدة لنا أن الحجب الثاني يكون بإيعاز من الجهات الأمنية) .

وأضاف الدوه جي أن مؤسسة الاتصالات سمحت مؤخرا للجمعية بفتح مجموعة كبيرة من الخدمات التي كانت محجوبة، مثل:

- خدمة التراسل المباشر بالصوت والصورة Chat عبر الشبكات الشهيرة

- مجموعة من الخدمات التي يحتاجها مستخدمو الإنترنت المحترفون، مثل SSH و FTP

- خدمة إرسال البريد الالكتروني عبر مخدمات خارجية SMTP

- بعض الشبكات التي تستخدمها البورصات العالمية لتجارة الأسهم عن بعد.

وبحسب الاستشاري دوه جي فإن مزود الخدمة الذي لم يعد الآن بحاجة إلى "أية وثائق ورقية أو للحضور الشخصي إلى مقر الجمعية" قد غير سياسته Policy جذريا من سياسة حجب كل شيء وفتح بعض الشبكات إلى سياسة فتح كل شيء وحجب بعض الشبكات، وأضاف أن المزود ما زال مجبرا على حجب بعض الشبكات والمواقع ولكنه أكد أن مزود الخدمة مستعد لدراسة إمكانية فك الحجب بالتعاون مع المشتركين ومع الجهات التي تفرض الحجب.

التعليقات

صورة الأيهم
الأيهم on ثلاثاء, 2006-11-14 15:53
نشرت المادة في مجلة Media & PR مع تغيير طفيف في العنوان، ومع حذف الإشارة إلى مدونة مؤتمر حزب البعث الافتراضي. أعتذر لعدم اكتمال تنسيق المادة وإضافة روابط إلى المدونات، وسأحاول إكمال التنسيق عندما أجد الوقت الكافي لذلك الأيهم

No Avatar
desertrose on ثلاثاء, 2006-11-14 18:40
اول شي مشكور استاذ ايهم على الدراسة, بس يا ترى شو رح يكون مدى تاثيرها بصناع قرار الحجب؟ ما بدي قول انه قرار الحجب هو غلط لانه ما في اتنين بيختلفوا علي. بس بدي اقول انه يللي عم يحجب بزكرني بعالم بيساوا نفس الشي على ارض الواقع و التنيجة طبعا بتكون سلبية في الغالب, فكتير عالم مارقة بشي اسمه كبت او لاتساوي هيك لانه حرام او بكرا الله بده يحطك بالنار اذا ساويت هيك او بيقلوا للشب لا ترافق بنات لانه متل الحيايا و بيقلوا للبنات لا ترافقوا شباب لانه كل الشباب واطيين, يعني صيغة التهديد و الوعيد خوفا من ارتكاب الاخطاء, علما انها ما بتكون اخطاء. يا حرام للاسف نفس النتيجة بس يللي بيفرح انه الشعب بسوريا بيعرف ينفّد حاله ويوصل للشي يللي بده ياها طبعا مو الاغلبية. بس نسبة عالية. شو رايكون انا عندي موقع محجوب بسوريا بدون ما اعرف ليه و الموقع مانه سياسي ولا ديني ولا جنسي. انا اكيد 100% يللي بيتخز قرار الحجب ما بيعرف يفوت على الانترنت , لانه هيك انسان حجم مخه ما بيسمحله يعرف انه ما في اسمه حجب 100% اي واحد بيعاني من حجب يوصل على اقرب كافية انترنت و يطلب منه بروكسي ويعلموا كيف يشتغل عليه. وهاي قائمة لعيون الشباب و الصبايا زوار الموقع و احلى تحية لنانسي عجرم: http://www.proxy4free.com/page1.html خلي يللي عم يحجب يحط جزرة ب*** لا تفهموني غلط خللي يحطها بتمه /

No Avatar
rawand on ثلاثاء, 2006-11-14 18:41
أثلجت صدري، شكرا لك

No Avatar
ابن مكرم on أربعاء, 2006-11-15 07:15
مقالة مهمة و شاملة، شكرا لك!

صورة الأيهم
الأيهم on خميس, 2006-11-16 23:03
أطرف ما سمعته من تعليقات أن إذاعة المدينة رفضت إذاعة عنوان هذه المقالة ضمن إعلان مدفوع لمجلة ميديا. يعني برأيكم ليش؟ ليكونوا خايفين أن يدفن الإعلام الإذاعي في سوريا أيضا؟

No Avatar
rawand on أحد, 2006-11-19 14:56
لا بأس أن تدفن بعد أن تموت، فلن تشعر بالتراب ينهال عليك، ولكن أن تدفن حيا ويبقى رأسك، ثم يدهن بالمعقود وتترك في الشمس... فلا أحد يريد....

No Avatar
ابن مكرم on اثنين, 2006-11-20 12:13
The Syrian blogsphere has suffered immensely from the blocking of Blogspot blogs by ISPs in Syria. If you need to reach a blog that is blocked, you can use this website. http://www.inblogs.net/ We hope that the Syrian Government will unblock these blogs soon enough. Syria Planet Team
Syria Planet

صورة الأيهم
الأيهم on اثنين, 2006-11-20 14:47
تحقيق: عام 2006 شهد أكبر عملية حجب مواقع منذ بدايات الانترنت في سورية الاخبار المحلية لائحة المواقع المحجوبة فائقة السرية ولا يسمح بالاطلاع عليها إلا لعدد قليل من الأشخاص انتقد تحقيق صحفي سياسة حجب المواقع الالكترونية والمدونات في سورية مشيرا إلى عدم وجود سياسة واضحة لفتح أو حجب المواقع تحت شعار "حجب كل شيء والسماح ببعض الخدمات. ويقول التحقيق المنشور في مجلة "ميديا أند بي آر" التي يرأس تحريرها مدير مكتب الاعلام الخارجي في وزارة الاعلام نزار ميهوب ، أن الانترنت في سورية شهدت منذ البداية حجب عدد كبير من المواقع و الخدمات على الانترنت بالجملة وبدون أسباب واضحة حيث تم تصميم مخدم مؤسسة الاتصالات ليضم مخدما مخصصا لمراقبة الشبكة وحجب المواقع غير المرغوبة ليتم تصميم مخدم الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية على ذات النموذج. و يشير التحقيق الذي أعده الأيهم صالح مؤسس موقع " سيرياميرور" إلى أن السياسة التي صمم عليها مزود خدمة الانترنت هي "حجب كل شيء و السماح ببعض الخدمات" وخلال الفترة ما بين 1999-2005 كان مستخدمو الانترنت السوريون محرومون من اغلب خدمات الانترنت حيث تم حجب كل موقع يحوي في اسمه كلمة mail مثلhotmail و yahoo mail الأمر الذي جعل إرسال واستقبال البريد الالكتروني أمرا متعذرا في سوريا و أسهم بالتالي في تأخير استخدام المجتمع السوري لأبسط تقنيات تبادل المعلومات عبر الانترنت. ولم يفك الحجب عن هذه الخدمات إلا قبيل معرض شام عام 2003. وفيما يلفت التحقيق إلى عدم وجود لائحة بالمواقع المحجوبة في سورية بهذه البساطة, يقول إن هذه اللائحة فائقة السرية وتصدر عن الجهة التي تقرر حجب المواقع في سوريا وتوزع إلى مزودي الخدمة المحليين ولا يسمح بالاطلاع عليها ألا لعدد قليل من الأشخاص. ويستنتج التحقيق من خلال نوعية المواقع المحجوبة مؤخرا أن هدف الحجب هو منع المجتمع السوري من نشر المحتوى على الانترنت بدليل حجب خدمات المدونات بالإضافة لمنع المجتمع السوري من الوصول إلى محتوى غير مرغوب فيه للجهة التي تقرر الحجب بشكل مباشر أو غير مباشر ملمحا إلى أن "حالات فك الحجب فريدة ومرتبطة بسلوك إدارة الموقع وربما بناء على صفقة ما بين إدارة الموقع المحجوب و الجهة التي تقرر حجبه". ويلحظ التحقيق الصحفي أن أعداد المواقع المحجوبة في تزايد ويقول أن المواقع المحجوبة تقع ضمن عدة تصنيفات هي: جميع المدونات على موقع BLOGSPOT والمواقع الإسرائيلية على النطاق الإسرائيلي il فيما تبقى المواقع الإسرائيلية باللغة العربية غير محجوبة. كما يشمل الحجب عددا قليلا من المواقع الإباحية رغم أن الملايين منها غير محجوب. بالإضافة إلى حجب مواقع التصفح الآمن التي تتيح للمستخدم كسر قيود الحجب. علاوة على عدد من أشهر الصحف العربية وعدد من أشهر الصحف الالكترونية العربية وبعض المواقع الشاملة ومواقع الأحزاب المحظورة في سورية. واعتبر التحقيق أن حجب المدونات التي تتيح للمستخدم نشر ما يريده على الشبكة "هي أقسى عملية حجب تعرض المجتمع السوري منذ بدايات عهد الانترنت حتى الآن" لأنه يحرم المجتمع من معلومات غير موجودة في أماكن أخرى حيث ان كتّاب المدونات هم أشخاص عاديون غالبا وينشرون نتاجا شخصيا غير موجود في مواقع أخرى. ويشير التحقيق إلى تباطؤ حركة إطلاق المواقع الإلكترونية مقارنة بعام 2005 وبداية العام الحالي ويعزو ذلك إلى تزايد حجب المواقع الأمر الذي سبب قلقا حقيقيا في أوساط إعلام الانترنت. ثم جاء حجب المدونات "ليضيف مزيدا من التشاؤم إلى نظرة إعلام المستقبل في سورية". وتوقع كاتب التحقيق أن تراجع نمو الإعلام الالكتروني مستقل في سورية وتراجع هامش الحرية المعطى للإعلام الالكتروني القائم حاليا وبالتالي ازدياد إنشاء المنتديات وتزايد اعتماد المجتمع السوري على البريد الالكتروني لتبادل المواد الإعلامية من المواقع المحجوبة. كما توقع الكاتب ظهور مواقع إعلامية ناطقة بالعربية موجهة إلى سورية من الخارج. ويخلص التحقيق إلى أن "مستقبل الإعلام الالكتروني لا يبدو مبشرا في سورية حيث شهد عام 2006 أكبر عمليات حجب المواقع التي واجهتها الانترنت في سورية منذ انطلاقها. وسببت تراجعا كبيرا سيستمر تأثيره لعدة سنوات قادمة على الأرجح". سيريانيوز
http://www.syria-news.com/readnews.php?sy_seq=42783 لا بد من الإشارة إلى الملاحظات التالية - رئيس تحرير ميديا هو الأستاذ كامل صقر وليس الدكتور نزار ميهوب. - لست أنا مؤسس موقع مرآة سوريا. - تغيرت سياسة الحجب من "حجب كل شيء والسماح ببعض الخدمات" إلى "السماح بكل شيء وحجب بعض الخدمات" لدى جميع مزودي الخدمة باستثناء مزود خدمة مؤسسة الاتصالات القديم.

No Avatar
bccline on اثنين, 2006-11-20 19:29
ارجو ان لا يكون كاتب المقال في سيريا نيوز هو نفسه صديقك السيد جورج كدر , والذي وصفك مرة في احد مقالته الغير موضوعية انك(مدير لعدة شركات متخصصة في مجال الاتصالات ) والعديد من المغالطات العلمية كما في الرابط التالي: http://www.alayham.com/modules/news/article.php?storyid=566 بالطبع الا اذا صاير مدير لعدة شركات من وراي يا منظوم ..؟؟ على كل اعتقد ان الاختصاص حلو ...؟؟ وان كتابة مقال ونشره وقبض الاجر ... تستحق بعض العناء وتستحق اكثر من حديث على فنجان قهوة ..؟؟ هذا وان بعض الظن اثم .. احمد

صورة الأيهم
الأيهم on اثنين, 2006-11-20 23:09
لا أظن الكاتب صديقي جورج كدر، فسيريانيوز تستغني عن كل صحفييها المحترفين وتستبدلهم بمتدربين لديها. وجورج كدر توقف عن العمل مع سيريانيوز منذ أشهر. لاحظ أنهم استبدلوا العبارة التي تشير إلى الدكتور نزار ميهوب. الظاهر أن أحدا ما نبههم إليها. بعدين ما فهمت شو قصدك من ملاحظتك الأخيرة؟ يعني لو حضرتك رديت على اتصالي لما حكيت معك كنت عزمتك على ابريق عصير عند الصوفي. بس هيك صار، أنا وأنت خسرنا قعدة حلوة، والصوفي خسر بيعة أبريق عصير. يعني Lose-Lose-Lose

No Avatar
syriancarebear on جمعة, 2006-11-24 00:48
أنا أهتم.

No Avatar
rawand on جمعة, 2006-11-24 00:54
فسيريانيوز تستغني عن كل صحفييها المحترفين وتستبدلهم بمتدربين لديها
أجل هذا صحيح، أصبح صحافيوها مثل المعلقين في موقعهم. هواة لما يبلغوا. هل تعلم أنهم أعلنوا عن فرصة تدريب بالمجان لطلاب السنة الرابعة والخامسة من كلية هندسة المعلوماتية في مجال "تصميم صفحات الوب" و" الفوتوشوب"؟؟!!

دليل المغتربين السوريين

اقتباسات مختارة

ليس في مقدور أحد أن يوجد الغضب أو التوتر بداخلك فإنك وحدك المسؤول عن ذلك من خلال الطريقه التي تسوس بها عالمك
واين و.داير
من اختيار منال ابراهيم
لكل شخص مشاعره. ويؤدي قدر زهيد من الود واللطف إلى قواسم مشتركة كثيرة. وتصدر الكياسة الصادقة من مستودع عميق للذكاء الروحي
ستيفن كوفي
من اختيار منال ابراهيم
المال موجود دائماً ، لكن الجيوب هي التي تتبدل
جيرترود شتاين
من اختيار منال ابراهيم
" إننا جميعاًَ نتنفس ونتعامل مع بعضنا البعض .. المهم هو كيف تفعل ذلك وما هي النتيجه "
فرجينيا ساتير
من اختيار منال ابراهيم
قصر النظر ... هو الذي قاد الإنسانية إلى قتل حكمائها
سقراط
من اختيار منال ابراهيم
Google+