الفنجان العاشق

المنتديات
هذا عنوان مباراة شعرية جرت بين الشعراء / شاهين وميشيل معلوف وابني شقيقتيهما فوزي وشفيق معلوف / في دار جورج شقيق الأولين وخال الآخرين بمناسبة سقوط فنجان قهوة من يد قرينته إيزابيل معلوف ربة الدار فجعلت للفائز ساعة ذهبية ثمينة .
أبيات شاهين :
ثمل الفنجان لـما لامسـت شفتـاه شفتيهـا واستعـر
فتلظت مـن لظـاه يدهـا وهو لـو يدري بما يجني اعتذر
وضعته عندذا مـن كفهـا يتلـوى قلقـاً أنى استقـر
وارتمى من وجده مستعطفاً قدميها وهـو يبكي فانكسـر
أبيات ميشيل :
عاش يهواها ولكن فـي هـوان يتكتـم
كلمـا أدنته منهـا لاصق الثغـر وتمتـم
دأبه التقبيل لا ينـ ـفك حتـى يتحطـم
أبيات شفيق :
إن هـوى الفنجان لا تعجب وقد طفـر الحـزن علـى مبسمها
كـل جزء طار مـن فنجـانها كان ذكرى قبلـة مـن فمهـا

فنظر المرحوم فوزي إلى الفنجان فإذا به لم ينكسر فقال معارضاً :
ما هوى الفنجان مختاراً فلو خيـروه لـم يفارق شفتيهـا
هي ألقتـه وذا حـظ الذي يعتدي يومـاً بتقبيل عليهـا
لا ولا حطمـه اليأس فها هـو يبكي شاكياً منها إليهـا
والذي أبقـاه حياً سالمـاً أمـل العـودة يوماً ليديهـا
وعرضت هذه المقطوعات الأربع دون تواقيع على لجنة مؤلفة من وديع اليازجي وجورج حسون وتوفيق فضل الله ضعون وكلهم من أدباء المهجر المرموقين فحكمت للشاعر فوزي معلوف بالجائزة وعلى الأثر ارتجل المرحوم ميشيل بيتين لو كانت أبياته في المباراة بقوتهما وحسن سبكهما لكان دون شك الفائز ، وهما :
يا ساعة ما أنت أول ساعـة ضيعتها مـن ذكريات حياتـي
ما دمت ضيعت السنين فما أنا بمحاسب دهري على الساعات

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.