صالح العاقل: من يذكر مجزرة درعا؟

صالح العاقل: في مناسباتٍ مختلفة، كما يمكن أن يتذكر كثيرون، تحدثتُ، هنا، عن "مجزرةٍ مخفيّة" ارتكبت في درعا، في الأيام الأولى للثورة الوهابية بحق الجيش السوري، ولم يسمع بها أحد سوى السّلطةِ والمرتكبينَ وأهالي المنطقة بطبيعة الحال، وقد جرى إخفاؤها "بتواطؤ" متبادلٍ ما بين السّلطةِ والمرتكبين والأهالي، كلّ لأسبابه الخاصة.

ضد الفوضى الخلاقة، حتى في الأردن

لا يعنيني ما يجري في الأردن إلا من خلال موقفي من مخطط الفوضى الخلاقة. أنا لست معنيا بملك الأردن ولا بسلالة غلوب باشا، ولست معنيا بخونجة الأردن، فهم نفس طينة خونجة سوريا وفلسطين ولبنان ومصر، أي أنهم أقذر ما أنتجته أرض هذه المنطقة منذ أكثر من قرن.
كنت مع الجيش والأمن في البحرين عندما واجهوا مخطط الفوضى الخلاقة، ومع الجيش والأمن في مصر عندما واجهوا نفس المخطط القذر عدة مرات. وما زلت مع الجيش والأمن في سوريا في مواجهتهم المستمرة لمخطط الفوضى الخلاقة، وأنا الآن أعلن موقفي الصريح مع الجيش والأمن في الأردن في مواجهتهم لمخطط الفوضى الخلاقة.

الأسئلة الشائعة عن تنظيم القبعات البيضاء

من الذي أسس تنظيم القبعات البيضاء؟
ضابط الاستخبارات البريطاني الذي يعمل حاليا مرتزقا جيمس لوميزورييه يفخر أنه من أسس التنظيم.  https://vimeo.com/132521006

هل تأسس التنظيم في سوريا؟
لا، تأسس التنظيم في تركيا حسب ادعاء مؤسس التنظيم، انظر السؤال السابق

الأخبار الزائفة عن سوريا تربح ديناصورين إعلاميين

فازت مقابلة بانا العابد مع قناة CNN بجائزة الديناصور الإعلامي لأكثر الأخبار الزائفة تزييفا عن فئة المقابلات المفبركة، وفازت مقالة الغارديان عن القبعات البيض في سوريا بجائزة الديناصور الإعلامي لأكثر الأخبار الزائفة تزييفا في 2017.

إذاعة أمريكية تجري مقابلة مع أحد قادة المقاومة السورية

التقى برنامج Sunday Wire على إذاعة Alternate Current Radio الأمريكية أحد قادة المقاومة السورية وقدمه باسم باتريس. روى باتريس أنه قدم من بريطانيا إلى سوريا في 2011 بنية تأسيس مشروع تجاري، وأثناء عمله في سوريا تعرض للحصار في حلب عندما اجتاحتها قوى الإرهاب، وأثناء الحصار وجد نفسه مضطرا لخوض المعركة دفاعا عن نفسه، وأصبح قائدا من قادة المقاومة ومجموعته تضم 300 شخص، وقد شارك في الدفاع عن حلب أثناء حصارها من قبل الإرهاب، ثم شارك في تحريرها. 

أفكار من العالم الآخر 7. سقوط الهندسة الاجتماعية

في العالم الآخر لا يصلني من الإعلام التقليدي إلا ما يتسرب عبر بعض المواقع التي أتابعها في مجمع الأخبار على موقعي، وقد لاحظت في الأيام الأخيرة نشاطا مكثفا حول ما يسمى "الأخبار الزائفة" أو ”Fake News”.

أفكار من العالم الآخر 6: خدعة الموضوعية

لدى الكثيرين من الناس اعتقادات خاصة بهم، واعتقادات بعض الناس متجذرة في أعماقهم ولها قدرة هائلة على تشكيل فهمهم لما يحيط بهم وتوجيه سلوكهم وتفاعلهم مع العالم. مثلا بعض الناس يعتقدون بوجود مخلوقات خرافية بها قوى خارقة، وتطلب منهم أداء مهام محددة أو عامة لسبب ما، وهم ينفذون هذه المهام بقناعة تامة تجعل من الصعب على من لا يعتقد بنفس الاعتقادات تفهم ذلك.

وفي العالم الجديد تنتشر مختلف أنواع الاعتقادات التي لا أساس لها في الواقع. أصلا تصمم المواد الإعلامية لتغرس أو تعزز اعتقادات محددة في عقول من يتلقونها، ولتوجه مواقفهم، وبالتالي سلوكهم، تجاه ما يحصل حولهم.

أفكار من العالم الآخر 5: نقض التعلم

قال لي أنه يتصفح عناوين الأخبار ليعرف ما يحصل على الأرض في المجتمع. وكان يعني كل كلمة قالها، بل ومارس تصفح العناوين أمامي وحاول أن ينقل إليّ مختارات من العناوين بالغة الإثارة في محاولة لفتح حوار معي. حاولت أن أشرح له أنني لا أهتم بما يقال في الأخبار، وأن معرفة ما يحصل في مكان ما لا تتحقق بقراءة عناوين الأخبار، فالعناوين تكتب لتثير وتغرس أفكارا محددة في عقول من لا يقرؤون إلا العناوين. لم يطل حوارنا، فنحن نعيش في عالمين مختلفين رغم أنه كان يجلس بجانبي خلال سفرتنا القصيرة.

أفكار من العالم الآخر 3: أهمية السياق

العالم الجديد ضاغط وسريع ولا ينتظر. لا وقت فيه لإمعان التفكير، ولا لبناء آراء سديدة مستندة إلى معلومات. من يعيشون في العالم الجديد لا يعرفون عن ما يحصل حولهم إلا ما يتم نقله لهم في دقائق أو ثوان معدودة عبر الراديو أو التلفزيون أو الإنترنت، والمثقفون بينهم يقرؤون بضع فقرات في جريدة أو مجلة، ويبنون مواقفهم بناء على ذلك. من يعدون الأخبار في وسائل الإعلام يعرفون ذلك جيدا، ويستغلونه لتحقيق هدف وسيلة الإعلام التي يعملون لديها. مهمتهم الأساسية ليست نقل الأخبار، بل توجيه مواقف من يتابعونهم بواسطة الأخبار التي ينقلونها.