النظام السوري وكر ثعابين تأكل بعضها البعض

في اثر المقابلة التلفزيونية المدوية مع عبدالحليم خدام, نائب رئيس الجمهورية العربية السورية الأسبق, قالت مصادر مطلعة وشديدة الخصوصية في سورية طلبت التكتم التام عنها، ان المقابلة المذكورة جرى اعتبارها انها جزء لا يتجزأ من مفاجآت العد العكسي الذي دخله النظام السوري, والذي بات واضحا انه بدأ يقترب من نقطة الصفر
وقالت المصادر ان خدام بدأ بإجراء مشاورات على مختلف المستويات في باريس واستقر الرأي على انه يجب مغادرة الصمت, والبدء بإعلان الحقائق على الناس, سيما وأن من يتكلم الآن هو واحد من اركان النظام السوري, وصانع سياسات هذا النظام, وقائد سياساته الخارجية بالتحديد, والممسك بملف لبنان بكل ما يحتويه من عجائب وغرائب, لمدة طويلة
الزلزال الذي احدثه خدّام في محيط النظام السوري, وما فرضت عليه من تصرفات, قالت المصادر ان نوعا من الهستيريا الصارخة قد اصابت هذا النظام. فالى جانب تظاهرة مجلس الشعب التي امر الأسد بعقدها, للتنديد بخدام وتخوينه, قام وفد من وجهاء الطائفة العلوية, ومن الكلبيين خصوصا, يرافقه آخر من وجهاء الطائفة الاسماعيلية بالاجتماع برئيس النظام. وقد رشح عن المجتمعين مطالبتهم للأسد بالقيام فورا بمصادرة اموال خاله محمد وابنه رامي, والبالغة ثمانية بلايين دولار, ومصادرة اموال عمه المتوفى جميل الأسد, والتي آلت الى ورثته, والبالغة اربعة بلايين دولار, بغرض توزيعها على الشعب السوري, او الحاقها بالمال العام, والتفكير باستثمارها لصالح المواطنين السوريين, الذين قال خدام ان بعضهم يلتقط طعامه من اكوام القمامة. وغرض هؤلاء الوجهاء من الاقتراح هو تخفيف النقمة الشعبية على النظام وحكامه, وتأخير ساعة الانفجار بكل الوسائل, واشار الوجهاء الطائفيون على الاسد بان استئثار القلة بثروات البلاد, التي فضحها خدام, جعل الكثيرين من السوريين يتذمرون, حيث ان اكثريتهم الساحقة مازال فقيرا, ويعاني الأمرين من كدح الفلاحة, ومشقات السعي للحصول على المال
اضافة لذلك, وفي نطاق الوضع السيئ, وشديد الاحتقان في سورية, فقد صدرت قرارات تقضي بمنع خالد ناصر قدور, وكيل اعمال وشريك ماهر الأسد , شقيق رئيس النظام السوري, ونادر محمد قلعي, وكيل اعمال وشريك رامي مخلوف ابن خاله, من السفر, ومن التصرف بأموالهما ووضعت إشارة حجز على املاكهما
أما الوضع النفسي والصحي للأسد, فقد أكدت المصادر أنه مستمر في التدهور, وقالت إنه مازال خاضعا لتناول الحبوب المهدئة حتى يتمكن من النوم, تحت إشراف والد زوجته الدكتور فواز الاخرس, وتحت وطأة هذه الظروف الشخصية الصعبة, يمارس الأسد اتخاذ قراراته باسلوب رد الفعل الانتقامي, فهو الذي أصدر أوامره بالانعقاد الاستثنائي لمجلس الشعب, وأمر أعضاء هذا المجلس بتعميم مكتوب سلفا وزع عليهم بالتنديد بخدام, ونزع صفة السيد عنه, وعدم مخاطبته بلقب أبو جمال لأن هذه المخاطبة تعتمد في حالة التودد, وهو أصبح الآن لا تودد معه ولا مخاطبة. واللافت في هذا الموضوع كانت أوامره الصادرة لشقيقه ماهر, ولصهره آصف شوكت, باقتحام بيوت خدام في دمشق والزبداني, ومسقط رأسه بانياس. وقد تم بالفعل اقتحام هذه البيوت من قبل رجال المخابرات, حيث عاثوا فيها فسادا وتخريبا, وقاموا بإلقاء ملابس الرجل وملابس زوجته، السيدة نجاة مرقبي خدام، الداخلية من الشرفات, في عملية انتهاك بشعة للخصوصية, وإلى جانب ذلك أمر الأسد السفارة السورية في فرنسا بتشديد الرقابة على محل إقامة خدام في باريس في جادة أفينيه فوش, ورصد كل من يزوره ويتردد عليه ومراقبة كل حركاته وسكناته.
وفي جانب آخر ذي صلة قالت المصادر المطلعة وشديدة الخصوصية, إن لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال الحريري, طلبت من بنك لبنان والمهجر تقديم كشوفات كاملة بحسابات ضباط سوريين, وأرقام الشيكات الصادرة لهم من بنك المدينة والتي قام بتحويلها إلى عدة جهات سورية وأوروبية, وبالذات أموال رستم غزالي, الذي كان يأخذ النظام السوري وكر ثعابين تأكل بعضها البعض


الشيكات بالتهديد من بنك المدينة في بيروت, ويودعها باسمه في بنك لبنان والمهجر. وتقدر المصادر هذه الأموال بملايين الدولارات.
وأكدت المصادر في الجانب نفسه أن لدى خدام معلومات أخرى كثيرة سيكشف عنها قريبا, وتتعلق بالفساد المفرط للنظام, وبالأوامر الرفيعة التي صدرت باغتيال الحريري, ومن خطط ونفذ هذه الجريمة, والتي ستكون بمثابة إعلان للحقيقة، سيسبق إعلان لجنة التحقيق الدولية. كما توقعت المصادر أن تجرى مقابلات تلفزيونية لاحقة مع العماد حكمت الشهابي, رئيس أركان الجيش السابق, المقيم بين باريس وأميركا, سيكشف فيها الكثير عن أوضاع النظام السوري المتدهورة
ولفتت المصادر أن مقابلة خدام التلفزيونية عززت من وضعه الأمني, وجعلت الأجهزة الأمنية السورية تعد المليون قبل أن تقدم على أي عمل ضده, وبالذات الاغتيال, لأنها ستنكشف أولا, وثانيا ستزيد من تسارع العد العكسي الذي يتدهور انزلاق النظام السوري فيه, ويعجل في اقتراب النهاية

المنتديات