د مي ليس برخيص .........2

ثم غادر سريعا وعاد بعد قليل وقال لي إن سيادة اللواء قد تكلم مع العميد وقال له ان يقفل الموضوع ولكن قد تذهبين اليه ليسألك سؤالين ويقدم لك فنجان قهوة وينتهي الأمر ونقلنا إلى مكتبه وقال قد يتمكن سيادة اللواء من لقاءكم لدقائق وثم في مكتبه وبعد قليل قال لنا إن اللواء لا يزال مشغولا سنرسلك إلى العميد بسيارة من عندنا تأخذك وتعيدك إلينا قلت له ولكنني أخشى جدا فلقد تلقيت عدة اتصالات من العميد ومن أشخاص على صلة بباسم البني مستخدم أشقائي على جوالي ما يعني أنهم مصرون على تنفيذ مخططهم وقد يكون الاتفاق أن يحتجزني العميد في الفرع وثم يسلمني لأشقائي الذين سيفعلون بي ما شاءوا وقد يصل الأمر إلى القتل (ولا مين شاف ولا مين دري )قال لي مستحيل قلت له ان أشقائي قد قاموا سابقا وفي وسط المالكي بتكبيل بواب بناية شقيقي بجنازير الحديد وضربه فقط ليقنع شقيقي البواب (بالحسنى) انه بحاجة لغرفة البواب ليضمها إلى شقته ولولا تدخل الجيران الذين سمعوا صراخ البواب و... واستنجدوا بالشرطة لما خرج البواب فكيف الآن وهم لديهم مخطط يريدون تنفيذه والموضوع أكبر من غرفة بواب فهنا يريدون ضم ما لا يقل عن مليار ليرة سورية قال لي لا تخافي من جهتنا لن يحصل شيء قلت له ولكني قد لا آمن في منزلي قال لا تخافي فشكرته وطلبت منه ايصال شكري الى سيادة اللواء وذهبت بسيارة مدير مكتب اللواء منصورة إلى العميد .....و في الطريق طلبت من السائق ألا يغادر بدوننا وان يبقى معنا لدى العميد ولما وصلنا إلى مكتب العميد حوالي الساعة الحادية عشرة وجدنا استغراب العناصر لحضورنا بهذا الشكل و واضح انهم كانوا متأهبين لأمر كبير وتم إدخالنا إلى مكتب العميد حيث دخلنا أنا وزوجي و سائق سيارة مدير مكتب اللواء فنظر العميد إلى زوجي وقال له من أنت فقال له أنا زوجها قال له خليك ونظر الى السائق و قال له وأنت قال انا السائق قال له يالله لبره انت خليك بره ثم قال وانت تعي لهون قعدي امامي هنا ونظر إلينا النظرات التي من المفترض ان ترعبنا ثم قال انت شو بتشربي قلت: و لا شيء شكرا وكررها وقال: مو بكيفك فقلت لا حول ولا قوة الا بالله وثم سال زوجي نفس السؤال فقال: لا شكرا شربنا كتير فقال :لا منشان سمعة المحل لازم تشربوا قهوة ماهي قهوتكم قلت وسط طلب القهوة واعاد النظر الي بمحاولة لاخافتي ثم قالي لي انت وين كنت هربانة انا بعتت عناصري الى بيتك ليشحطوك لهون لانه كنت بدي وقفك والان يوجد امام المكتب خمس عناصر بلحظة اصدر لهم الامر بحبسك فهمتي ولك ولك انا مو لعبة معي انا هلق اذا بدي بحبسك قلت له بس انا مو هربانة انا كنت عند اللواء منصورة قال لي انا اللي طلبتك بتجي لعندي انا ما بتروحي لعند اللواء فقلت له اللي بيجرب المجرب بيكون عقله مخرب فقال لي يبدو عليك ولك انك ما بتفهمي صحيح متل ما قالوا لي ولما وجدني لم اخضع لكل الترويع بدأ بالتقلب بين اللطف تارة والوعيد و التهديد تارة أخرى شوفي انا شو لطيف وانا اللي كنت بدي عاملك بلطف بس ما بيلبقلك بتروحي لعند اللواء بدل ماتجي لعندي ولك ولك انا هلق بوقفك بره في خمس عناصر هلق بقلن يشحطوك ولك انا ما بشتغل عندك بدك تعرفي شلون تقعدي ادامي ولك فاجبته وانا ما بشتغل عندك قال لي ولك انت ما بتفهمي و مو ناوية تفهمي والحق معهم وقت اللي قالوا لي انو عندك مس جنون بعقلك وصحيح انك تافهة, فقلت :له تماما انا كتير تافهة, فقال لي: ولك انا بعرف فهمك ولك, قلت له: شو بدك تفهمني, قال لي: ولك انت شو دارسة قلت له دبلوم فلسفة وعلم نفس, قال لي :يعني ممكن تفهمي علي شوي, قلت له: نعم شو بدك, قال: ولك بدك تفهمي انو في خطوط حمراء شو هادا اللي عم تكتبيه وليش عم تجيبي سيرتنا, قلت له: اخوتي دخلوا الامن السياسي فرع الميسات للضغط علي ,قال لي: انت ما بتحكي شي ولك, قلت له: ولكنهم تدخلوا بسبب اخوتي , قال لي: انت ما دخلك انت ما بتكتبي وهنا قال: زوجي ولكن هي حق معها, وهنا قال لزوجي: شوف ولك هي قصة لحالها قالوا لي انك انت عم بتحرضها ولك , فقلت له: لست بحاجة لمن يحرضني فالبركة بافعال اشقائي الخسيسة و قلت له :بدي احكي ما دام الدستور والقانون بيسمحوالي احكي ,قال لي فعلا مثل ما قالولي انت عنيدة وراسك يابس ولك انت ما بتكتبي شي وعلى فكرة كتاباتك كلها تافهة وانت كلك تافهة, قلت له: مو هيك كتير اكتر مما بتصور, قال لي: ولك انا بقص لسانك بالمقص انت ما بتعرفيني ولك بعدين شو اللي عم تكتبيه ,قلت له: يعني اخواتي انزعجوا, قال لي: كتير وبعدين شو بتذكري مجد جدعان, قلت له وما قيمتها كمان هل هي خط احمر, قال لي نعم وكل الاسماء اللي ذكرتيها خط احمر ولك هدول مالون علاقة بشي ابدا واياك مرة ثانية تذكريهم او تذكري الرئيس انا بقص لسانك (واشار لي بيده الى انه سيقص لساني ) وبخلع رقبتك فقلت له ان السيد الرئيس هو رئيسنا ونحنا اخترناه ولازم نوصل صوتنا له, قال لي هو مالو علاقة بشي , قلت له: شلون بقى ما هو رئيس مجلس القضاء الاعلى, قال لي: لا مو صحيح, قلت له: الرئيس هو رئيس مجلس القضاء الاعلى ,قال لي :لأ ليش هو قاضي, قلت نعم عندما يكون القضاء فاسد فان الشكوى ترفع اليه, قال لي: بدك تفهمي علي ما بتذكري اسمه بشيء, قلت له: وكيف اذكر المرسوم دون ذكر اسمه فمن وضع المرسوم؟ قال لي: هو ما لو علاقة باي شيء واسمه ما بينذكر ابدا , قلت له: انت ما حزرت بالمرة انا مواطنة وبدي وصل صوتي للرئيس اللي اخترناه وهو الوحيد الخط الاحمر وانا ما ذكرته باي سوء بل حكيت عن القوانين وبدات المقال بقولي اني لارجو ان يسهم مقالي في الحملة التي يقودها السيد الرئيس ضد الفساد وهذا مقالي اين الاساءة ..؟قال لي: لا يهمني مقالك ,قلت له :الم تقرأه ؟ قال :لا انا ما قريته لكن هيك بعدين شو هادا الفساد ومكافحة الفساد اصلا ما حدى بيقدر على الفساد والفساد باقي , فقلت له اذا كنتم لا تريدوني ان اذكر شيء لا تدعموا اشقائي واتركوا القضاء يقضي بالقانون كل شي بيصير تمام اما تدعموا اشقائي وما تتحرك القضايا وتبقى بالادراج مدة عام لانو مدفوع ثمنها وهم يقولوا لي الكل بجيبتنا وما رح تقدري تعملي شيء, قال لي: يعني هم مو قاصدين حرفيا يعني اذا انا قلت لك انت بجيبتي يعني صحيح انت صرتي بقلب جيبتي لازم تفهمي عليهم وبعدين اقسم بالله انا ما بعرف اخوتك وبعدين بدك تفهمي ولك انو ماتذكري الرئيس, قلت له: انا اريد ان يصله صوتي ,قال لي: ويعني شو بدو يعملك ولك هو مالو شغل بشي, قلت له الحمد لله ارسل الشكاوى الى الرئيس فتصل ليد ...........(هذا خط أصفر ولكن تلقيت تعليمات بوجوب معاملته على انه خط احمر فيها حبس ) ولايحق لي ان اوصل صوتي للرئيس قال لي اياك مرة ثانية تذكري اسم ............ قلت له اذا الذي ازعج اشقائي هو ذكر (أ س و م ج) قال لي تماما واياك تذكريهم مرة ثانية قلت له هلق ابو .........خط احمر, قال لي: يعني فينا نعتبره يعني هو خط اصفر بس بتعامليه على انه خط احمر وقربه من الرئيس يجعلو مثل الرئيس ولازم تعامليه متل ما نعامل الرئيس................... قلت له:ما همك من المقالين الا ذكر هذه الاسماء وكل الفساد وسرقة اموال الدولة ما همك, قال لي: انا ما دخلني وكل اللي بيهمني انو ماتذكري هذه الاسماء اما أي شيء اخر فتصطفلي بينك وبين اخواتك وبعدين اعتبريني عمك انا اكبر منك عمري ستين سنة, قلت له وانا مو اصغر منك بكتير عمري ثلاث واربعين , قال لي: يعني قد بنت اختي حليها مع اخوتك وخلص قلت له بسيطة يعطوني مليار ليرة سورية وبيتي بالمالكي, قال لي: ولكن مليار كتير اخواتك ما معهم وبعدين لا هذا مو ممكن يكون حقك شو يعني ابوك معه مليارت لا هيك ما بيصير انت عم تطلبي كتير, قلت له: قول لمحمد يدفع لي مليار ويرجع لي بيتي تبع المالكي وانا بسكت وبكون وقتها مسروقة كتير, قال لي :شو عم تحكي انت, ما في شي من هذه الارقام, قلت له: انت تعرف مقدار ثروة والدي اكثر مني؟ قال لي: كم ولد انتم قلت له ثلاث شباب وثلاث بنات, قال: يعني ابوك معه عشر مليارات؟ قلت له: وما دخلك انت.! قال لي: يعني مثل (ر.ش و ص.ن) قلت له تماما واكثر وهنا صمت لدقيييييييييقة وبعدين قال لي: تعي احكيلك عني شوي اذا ما عندك مانع ,
ملاحظة:للاطلاع على المستندات المرفقة والتي لم اتمكن من تحميلها هنا يرجى زيارة موقع شبكة الآن أو موقع مرآة سوريا rokamour@yahoo.com

المنتديات