رسالة مغمسة بالدم

سوري يحرق نفسه احتجاجا على الهجوم على لبنان اقدم شاب سوري من اعضاء الحزب السوري القومي الاجتماعي على حرق نفسه بعد ظهر امس احتجاجا على استمرار الهجوم الاسرائيلي على لبنان والصمت العربي والعجز الدولي ازاءه. ويرقد الشاب عهد عزوز (40 عاما) في مشفى البر في مدينة حمص (وسط سورية) وهو متزوج وليس لديه اولاد ويمارس اعمالا حرة ، وبحسب عائلته ، فالحروق من الدرجة الثالثة وحالته الصحية سيئة. واكد لايلاف عصام عزوز من قيادات الحزب السوري الاجتماعي ان ابن عمه عهد حرق نفسه احتجاجا على مايجري في لبنان ، واشار الى انه عهد ذلك يعبر عن حالة الاحتقان الموجودة لدى كل شعبنا ضد الممارسات الاسرائيلية وهو يراقب كل يوم ما يحدث ولا يستطيع المشاركة في الدفاع عن اشقائه اللبنانيين بهية مارديني : إيلاف 12/8/2006
تعليق:1
غادرنا بالأمس عهد ..محملا بحروقه وبمحبته العظيمة ..ناشرا شعوره المخنوق فوق دخان الحريق وصمت الأنظمة المطبق... ولأن قدره العودة للأرض التي ظلّ حتى لحظاته الأخيرة يحييها معيدا على مسامعنا السبب الذي دفعه لذلك ..فقد عاد إليها حقا بعد أربع وثلاثين ساعة من اللهيب ..ليدفنه رفقاؤه ومحبيه.... هانيبال عزوز. ابن عم الشهيد سلمية
تعليق2:
وامس كنت في تشييعه الى امه حيث احتضنته بحنان انه ابن سلمية واقول لك ياعهد: شئتها رسالة مغمسة بالدم ياعهد وصلت رسالتك لنا بحرقة والم شئت القسوة والصفع في اخبارنا بلآلامك وصلت صفعتك بقوه على نقرتنا شئت ان تشارك الشهداء قافلتهم وقررت ونفذت..بارادة جبارة شئت ان تقول لنا قولك الفصل فكان قولا مغمسا بالدم اخر كلمة تلفظتها قبل وفاتك كانت تحيا سوريا وسوريا ستحيا بشهدائها الابرار ومقاوميها الشجعان واصحاب النفوس الكبيرة وانت منهم واليهم ونحن اللاحقون احمد الحسن سلمية 15/8/2006