رسالة من فلسطيني إلى حكام العرب

أعيرونا مدافعكم لا مدامعكم
أعيرونا و ظلوا في مواقعكم

بني الإسلام!

ما زالت مواجعنا مواجعكم, مصارعنا مصارعكم
إذا ما أغرق الطوفان شارعنا سيغرق شارعكم..
أليس كذالك!

ألسنا إخوة في الدين
ألسنا إخوة في الدين قد كنا… و ما زلنا

فهل هنتم و هل هنا!
أيعجبكم إذا ضعنا؟؟
أيسعدكم إذا جعنا؟؟
و ما معنى بأن قلوبكم معنا؟؟
ألسنا يا بنى الإسلام إخوتكم؟؟
أليس مظلة التوحيد تجمعنا؟؟

أعيرونا مدافعكم
أعيرونا مدافعكم
أعيرونا و لو شبرا نمر عليه للأقصى
أتنتظرون أن يمحى وجود المسجد الأقصى!
و أن نمحى!
أعيرونا و خلوا الشجب
أعيرونا مدافعكم و خلوا الشجب و استحيوا
سئمنا الشجب و الردحا

أخى في الله أخبرني متى تغضب؟؟

إذا انتهكت محارمنا: قد انتهكت!
إذا نسفت معالمنا: لقد نسفت!
إذا قتلت شهامتنا: لقد قتلت!
إذا دست كرامتنا: لقد ديست!
إذا هدمت مساجدنا: لقد هدمت!
و ظلت قدسنا تغصب.. و لم تغضب!
فأخبرني متى تغضب؟؟
فأخبرني متى تغضب؟؟
إذا لله..للحرمات..للاسلام..و لم تغضب!
فأخبرني متى تغضب؟!

رأيت براءة الأطفال في الشاشات كيف يهزها الغضب
و ربات الخدور رأيتها بالدم تخضب
رأيت سوراي الأقصى كالأطفال تنتحب
و تهتك حولك الأعراض في صلف و تجلس أنت ترتعب
متى تغضب؟!

ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى عمالقة قد انتفضوا
أتنهض طفلة العامين غاضبة
و صناع القرار اليوم لا غضبوا و لا نهضوا
ألم يهزك منظر طفلة ملأت مواضع جسمها الحفر
و لا أبكاك ذاك الطفل في هلع بظهر أبيه يستتر
فما رحموا اسغاثته و لا اكترثوا و لا شعروا
فخر لوجهه ميتا
و خر أبوه يحتضر
رأيت هناك في جنين أهوالا رأيت الدم شلالا
رأيت القهر ألونا و أشكالا و لم تغضب؟؟

فصارحني بلا خجل لأي أمة تنسب!!

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.