قصة قصيرة جداً

المنتديات
(( رجل ديمقراطي )).. .
على باب منزلهما وقفت السيدة بكامل حلّتها وأناقتها مودعةً زوجها " الأستاذ " ومتمنيةً له محاضرة ناجحة حول الديمقراطية سيلقيها في المركز الثقافي أمام حشد من المهتمين. انتهت المحاضرة بسلام، ولكن الزوج المحاضر عاد إلى المنزل في ساعة متأخرة من الليل، فاستقبلته الزوجة بنفس الأناقة التي ودعته بها مضيفةً إلى تمنياتها السابقة سؤال بريء حول سبب تأخره في العودة؛ وشاكيةً له شيطنة الأولاد وتعذيبهم لها. وعندما أفاقت من غيبوبة قصيرة، ونظرت في مرآتها بعينها اليسرى فرأت اليمنى متورمةً ومحتقنة كتينة جبلية ناضجة؛ تأكدت أن الرجال الذين ينظّرون للديمقراطية خارج بيوتهم ما زالوا يؤمنون بأنهم قوامون على النساء .

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.