ياسمين علي

منبع الأنوار

Submitted by ياسمين علي on 09-07-2006
أنت البعيد البعيد
تظن روحي أنك القريب
و كم من قريب لنا هو بعيد بعيد
و كم من بعيد تحن له الروح
ما سر هذه الروح التي تشتاق و تحن لمن لا وجود لهم
ما سر هذه الروح التي تحب و تهوى من تشاء
ما سر هذه الروح التي تتمرد
و تحكي لغتها الغير مفهومة بالنسبة لنا
فنحن ندرك لغة المنطق و يصعب علينا فهم لغة الروح
…..
قالوا الرؤيا هي هبة من الله ففيها يحكي الله ما يشاء
أن يخبره إلينا علنا نستفاد منها و نحصل
على بعض الأجوبة لأسئلة كثيرة كثيرة
قالوا لا تحكي أحلامك لأحد و حدكي قادرة على فهمها
المنتديات

أنت تعلم كم أحبك

Submitted by ياسمين علي on 23-06-2006
عفاف يا عفيفة النفس و الروح
يا وردة تزهر في الكروم
يا طفلة مضاءة بالنور
صغيرتي صديقتي يا أنا
يلا!!! ملامحك الطفولية البريئة الشفافة
يلا… ضحتك السماوية
لم اعلم أنني سألتقي بك
لم أعلم أن لي موعد مع الامل و العفة من جديد
يااااه كنت قد يئست من لقاء وجوه مضيئة و نيرة
كنت قد فقدت الثقة و قلت لا لن ألتقي بعد اليوم
بمثلك يا عفيفتي فيك شيء يصعب شرحه
أعدتي لي أشياء أضعتها منذ دهر
يالا!!! حظي الجميل الذي ألقاني بهذا الوجه
و يلا سعادتي لأنني لامست هذه الروح
عيناك فيهما الماء الذي اشتقت لإرتشافه
المنتديات

كيف تكون الحياة دون الحب

Submitted by ياسمين علي on 17-06-2006
لم أحببتك؟
فعلاً أشتاق اليك
ليس فقط اليك بل لتلك المرحلة ربما عشقي لك يتجاوزك
كشخص كإنسان ربما حبي لك يرتبط بأجمل مرحلة
مرت في حياتي في فترة تفتح أزهاري
و اكتشافي لذاتي و كسب طريقة جديدة في التفكير
و رؤية الحياة بألوان أخرى
حبك فتح لي أفقاً واسعاً كنت أبحث عنه دائماً
يوم التقت عيوني بعينيك تجسد الحلم
و اشتعلت اول شرارة أيقظت كل أحلامي النائمة
لا بد أن حلمي أكبر مني أكبر بكثير لابد أن حنيني
لك أكبر من 19 عام الذي أكملتها يوم التقيتك
لا أظن أننا فعلاً نحمل أعمارنا الحقيقة لا أظن
و الا كيف استيقظ هذا الشوق الذي هزني
المنتديات

الهام الياسمين

Submitted by ياسمين علي on 08-06-2006
_______الهام الياسمين__________

مجرد صدفة يا ترى !..
مجرد لقاء
عابر كعبور حبات المطر الصيفي
أم ماذا ؟؟..
يحيرني لقائي بك
و يدهشني فرحي بلقائك!..
و يفاجئني!.. انسياب حديثي معك
لك لون مقرب من لوني
لون هل يا ترى أعشقه يوماً ما؟..
يا ترى هل يصل القرب بيني وبينك
لدرجة العشق ؟..
لا أدري ….لا أدري
و لكن كل ما أعرفه
أنني عندما ألاقيك صدفة أفرح
و أستعيد ثقتي بالحياة
هكذا بضع كلمات
و أشياء عادية جداً عادية
ربما لأنها تأتي منك
أشعر بأنها فوق العادية
ربما ..
المنتديات

ليتك تسأله هو

Submitted by ياسمين علي on 02-06-2006
لا أدري لم استعرت اسماً مكتوباً من نور
ربما لا يليق بي ربما
لا أعرف لم كتبت أسطراً ربما تقصدتك فيها
لا أعرف لم لا أملك الجرأة لأنطق باسمي الحقيقي
ربما لأن الحقيقة هي التي أورثتني اسماً رائعاً هو ياسمين
صديقي لم تتذكرني حين نظرت في وجهي
سألتك مرة إن كنت رأيت هذا الوجه
أكدت لي أنك لم تعرفني ربما التقينا في ربيع العمر
ربما التقينا و تحدثنا و ضحكنا معاً ربما
كان كل منا ينظر الى الأخر ما عرفت أن الصدفة
أو لم الصدفة بل القدر بل نوايانا بل ربما ياسمين
قررت اللقاء بك بعد طول غياب
صديقي في قلبي أشياء تعجز كلماتي إيصالها
المنتديات

هل التعلم وسيلة تقدم حضاري أم وسيلة تخلف؟؟

Submitted by ياسمين علي on 14-05-2006
هل التعلم وسيلة تقدم حضاري أم وسيلة تخلف؟؟
كان صديقي متراخياً في جلسته فاعتدل
و حدق بي و توترت نظراته في شبه استغراب
و قال هل أنت جاد في سؤاليك؟
فمن لا يعرف سبب التعلم ألا ترى الناس يرسلون أبناءهم
الى المدارس؟
حتى الناس البسطاء الذين لا يقرأون و لا يكتبون يحبون أن
يتعلم أبناؤهم و لو لم يعرفوا غاية التعليم الحضارية
لم تطرح سؤالاً غريباً بهذه الصيغة؟
أشعلت حماسة صديقي و نبرات صوته المؤنبة نار الحماسة
في رفاق المجلس و هب للدفاع واحد منهم
لا يحق لنا أن نستنكر سؤاله أو أن نتساهل في فهمه
قد تكون صيغة سؤاله ذات مضمون حضاري متطور
المنتديات

الرد السريع

Submitted by ياسمين علي on 13-05-2006
قراءتنا السريعة و ردودنا الأسرع تجعلنا نخطأ بحق الآخرين
و بحق أنفسنا كذلك
في أغلب المواضيع التي تطرح ترى رد سريع و كأنه يكتب
حتى قبل أن نكمل القراءة
لم العجلة؟؟
هذه السرعة تجعلنا نحتاج لكثير من كلمات أعتذر
لم أكن أقصد عفوا سامحني
بعض الاعتذارات تقبل و بعضها لا ينفع
لنقرأ بهدوء و لنفكر قبل أن نجيب حتى لو تأخرت أجوبتنا
و لكنها ستكون أفضل و ستوصل لحوار مثمر أكثر
نحن انفعاليون لدرجة أننا نؤذي بعضنا البعض بطريقة قاسية
و تأتي كلمة أسف و أعتذر في بعض الأحيان تكون أشد قسوة
خذ وقتك بالقراءة و بالرد أفضل من أن تأخذ كل الوقت للاعتذار
المنتديات

صديقي نور

Submitted by ياسمين علي on 13-05-2006
صديقي نور
أتعجب كيف لك أن تحتفظ ببريق العيون و لطف الروح
رغم كل ما نشهده من انكسارات و انهزامات
رغم الحروب و الحصار و التجويع
رغم الدمار و الشظايا و الأشلاء
رغم كل الدماء
مازال الجوري بلونه الأحمر يجذبك اليه
رغم خوفنا من اللون الأحمر الذي يحضر بقوة
في كل مكان هذا اللون الذي تحول لكابوس و لرعب
كان في زمن ما لون الحب و الدفء لون الحبيب لون الفرح و العيد
ذهبت كل الأماني كلها تحولت لكوابيس حتى الورد الأحمر
من كان يظن يا نور أن هكذا سيحصل
من منا كان يدري أن الخوف سيرافق الورد و الحب
المنتديات

أيامنا كلها زفت

Submitted by ياسمين علي on 08-05-2006
في الصيف الماضي حصل في حارتنا شيء كنت أظنه حلماً
لدرجة أنني يوم استقفت عند ذاك الصباح رأيت كل الحارة مجتمعة
صغار كبار نساء رجال و الكل يصرخ الزفت و أخيراً وصل
يعني شوف هالحلم الكبير الي نطرناه عمر طويل
في ناس ماتوا بالحارة و ماصدقوا إنه شوارعنا راح تزفت
و الله حلم كبير
بعد عدة أيام من التزفيت كانت شوارعنا مليئة بالأطفال
يركضوا و يلعبوا و بدأت سباق الدراجات
يومها انزعج أبي لكثرة الصريخ و الضجيج و كأنه احتفال كبير
كنا نسهر ليلتها على سطح البيت ضحكت أمي و طلبت
من أبي ألا ينزعج و قالت له انظر هل كنت تصدق أن شوارعنا
المنتديات