بلدية نائمة

هل تعلمون يا أيها القرَاء الأحباء أنَ في مدينتنا جبلة يوجد قلعة , وهذه القلعة لها مسرحٌ كبيرٌ وعظيمٌ ويشبه تماماً مسرح بُصرى الشام الذي هو من أعظم المسارح الرومانية في العالم ؟.
وهل تعلمون أننا نحنُ أبناء المدينة لم نعرف القلعة لولا أننا نذهب لشراء الفجل والبصل والسلق عن رصيفها ؟!.
لذلك نلقي إليها بنظرة تحية ونحن نشتري الخضار, وهل تعلمون يا أصدقائي الأعزاء أنَ في مدينة جبلة بلدية؟؟
نعم .. نعم يوجد بلدية والبلدية تعني لكم أنتم أرصفة ملوَنة وغير شاغرة وشوارع نظيفة وطرقات أو ساحات معبَدة لا حفر فيها ولا حاويات قمامة نافرة.
أما نحن فالبلدية عندنا تعني شيئاً آخر , ساحة البلدية نظيفة وهذا يقال حقاً ثمَ أرصفة متآكلة أو لا أرصفة فأين إذاً نمشي نحن أبناء الحداثة والإنترنت ؟ , حيث أننا نطالع كلَ يومٍ وصية عن أهمية الرياضة والمشي.
لهذا السبب أيها القرَاء سأقترح على بلديتنا الموقَرة أن تصنع لنا المناطيد لنطير فيها عالياً حيث نخفف من زحام المشاة أو لتصنع لنا البلدية جسوراً تصل الحارات ببعضها .
عند ذلك سنلقي بالقمامة من أعالي تلك الجسور كعادتنا أو كما عودتنا بلدياتٌ كثيرة , حيث لا ضابِط لمن يلوث المدينة ولا رادِع لمن يرمي بالأقذار حيث يشاء لذلك يرى الزائر هذه المدينة وكأنها كومة من النفايات المفلوشة ولكم أن تروا القمامة المتروكة على البحر أو عند زاوية مدرسة صلاح الدين الأيوبي .
أنظروا إلى ساحة الكراج القديم . وإلى شارع البولمانات المكتظ بالقذارة والروائح الناتجة عنها .
أما إذا ما هبَت العاصفة فلكم أن تقفوا على الشرفات وتراقبوا المناطيد الطائرة من أكياس القمامة التي تعجَُ بها المدينة حيث شكونا مرَات ومرَات الأولاد والأشخاص الذين يمزقون أكياس القمامة ويبعثرون جوفها النتن , ثمَ يأخذون ما تيسر لهم ويمضون .
هل لنا أن نسأل بلدية جبلة لماذا لا تلاحق هؤلاء ؟ , هل عجزنا عن تنظيف مدينة بينما العالم لا يعجز أن يخترق الفضاء .
أما بلديات الريف فيا ويلاه وسأتركها إلى سهرةٍ أخرى لأنها بلديات ممسوخة ..

المنتديات