حزب الله يدشن موقعاً باللغة العبرية ؟!

يتفق الكثير من المحللين أن الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحزب الله كشفت حقائق مذهلة حول قدرات حزب الله العسكرية والإستخباراتية.

فقد أكد التقرير الاولي الذي أعدته اللجنة الإسرائيلية لتقصي الحقائق في ادارة الحرب على لبنان ان قيادة «حزب الله» نجحت في اختراق نظام الاتصالات اللاسلكية الذي كان يستخدمه الجيش الاسرائيلي على جبهة القتال كما تمكنت بفضل التقنيات المتطورة للغاية من رصد المكالمات الهاتفية بين هيئة أركان جهاز المخابرات العسكرية «آمان» والمخابرات الخارجية والموساد وشبكة المخبرين الناشطة في مناطق مختلفة من لبنان.
وأشار التقرير الذي رفع الى رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتز الى أن وحدة الهندسة التابعة لحزب الله تمكنت من اختراق اللاسلكي التابع لقيادة المنطقة الشمالية، واستمعت الى الاحاديث التي جرت بين الجنود والضباط في ارض المعركة.
ولفت تقرير لجنة التحقيق ان هذه الوحدة الهندسية على مستوى عال ورجالها يجيدون اللغة العبرية بطلاقة، الأمر الذي ساعدهم على اتمام مهمتهم على احسن وجه واسهموا بصورة مباشرة ورئيسة في احداث اخفاقات اودت بحياة العديد من الجنود وأجهضت عمليات تنفيذ خطط عسكرية.وذكر التقرير الاولي الذي تمت مناقشته في مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر بحضور عدد من المسؤولين الامنيين وبمشاركة قائد اركان الجيش الجنرال دان حالوتس ورئيس جهاز الامن العام «الشاباك» يوفال ديسكين، ان عناصر من سرية النخبة «متكال» تمكنوا من مصادرة «كراسات ارشادات» كان يستخدمها مقاتلو حزب الله، وتشمل معلومات مفصلة عن الجيش الاسرائيلي وعن كل وحداته وطرق التعرف عليها من خلال رموزها.
وكما جاء في الكراسة التي حصل عليها الجنود من أحد المواقع التابعة «لحزب الله» في جنوب لبنان، معلومات عن وحدات الجيش الراجلة ومنها بعض الوحدات التي تعتبر سرية كـ«مبيتار» و«موران».
ويبدو أن حزب الله لم يكتف بذلك، بل عمل على تدشين موقع باللغة العبرية من أجل التأثير على الرأي العام في الدولة العبرية.
وفي مقال لها ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن موقع حزب الله على شبكة الإنترنت يتم استضافته في إيران.
الموقع يزود القراء بأخبار عن الجيش الاسرائيلي وقدراته، على المفاوضات مع الفلسطينيين، وحتى أخر المستجدات بخصوص أمور داخلية في إسرائيل قد لا يهتم بها الآخرون.
الموقع الذي عنوانه http://moqavemat.ir/?lang=he أكتشفه البروفيسو مارك لست ، وهو محاضر في هندسة تقنية المعلومات في جامعة بن غوريون في بئر السبع وهو يرأس فريق متخصص لبحث مواقع إرهابية عبر الانترنت.
وحسب بيان اصدره حزب الله خلال الحرب، أن الهدف الرئيسي من إطلاق الموقع هو تزويد الجميع بالحقائق والمعلومات الصحيحة لما يجري على أرض الواقع. وذكر البيان ان إسرائيل كانت تزود مواطنيها بمعلومات خاطئة .
وحسب البروفيسور لست ، فإن هذه هي المرة الأولى التي يقوم حزب الله بإطلاق موقع باللغة العبرية. ويعتقد لست أن هدف حزب الله هو الوصول لمجموعة من سكان إسرائيل من اليهود الين يعارضون نشاطات اسرائيل في لبنان وفي المناطق الفلسطينةوالعمل على الـاثير عليهم للضغط على الحكومة الإسرائيلية .
وأعترف لست ، ان الموقع منظم بشكل متاز ، فهناك قسم الأخبار ، وقسم التقارير ، وقسم الصور. وابدى لست إعجابة بأسلوب اللغة العبرية في كتابة التقارير والأخبار، وقال أنه لم يجد حتى خطأ إملائي واحد.
البوابة.....

الردود

بداية أحييك على نشاطك المستمر و تميزك في اختيار مواضيع مميزة تطلعنا عليها وانا اتابعك دائما فشكر كبير لك... ثانيا الرائع في موقع حزب الله " باللغة العبرية " هو انه يرسل رسالة أخرى للصهاينة ممن يعارضون سياسة حكومتهم وممن لا يعارضون ومفادها فكما أنتم لا تتكلمون الحقيقة وتكذبوا وتفترون عينا نحن العرب فلهذا جئنا نفضح حقيقتكم وبلغتكم.. لك تحياتي