قصة قصيرة للأديب السوري زكريا تامر

المنتديات
الساحر
أُوثقت يدا طفل في الخامسة من عمره خلف ظهره، وعُصبت عيناه الخضراوان بقطعة قماش قاتم، ووقف قبالته خمسة جنود وقفة استعداد متنكبين بنادقهم متأهبين لتنفيذ الجديد من أوامر ضابطهم المتوقعة.
وتعالى صوت ضابطهم آمرًا، فسددوا بحركات سريعة فوهات بنادقهم نحو قلب الطفل، وأمرهم ضابطهم بإطلاق النار، واختلط صوت الضابط الصارم الآمر بضحكة ندت عن الطفل، وبلغت مسامع الجنود الخمسة، فتذكر الأول زوجته الجميلة حين تضحك، وتذكر الثاني سريره قرب نافذة مطلة على نهر، وتذكر الثالث شارعًا مشجرًا يمشي فيه مثرثرًا مع صديق، وتذكر الرابع يوم كان صغير السن يعلمه أبوه صيد السمك على شاطئ بحر، وتذكر الخامس أمه تكبر في السن فجأة يوم مرض.
وبادر الجنود الخمسة إلى إطاعة الأمر العسكري، وأطلقوا نيران بنادقهم على صدر ضابطهم الذي تهاوى أرضًا مثقوبًا خمسة ثقوب دامية، وانتظروا غير آسفين أن تُطلق النار عليهم، ولكنهم ظلوا أحياء ومات كل آمر بإطلاق النار .

التعليقات

الأيهم

لا للقتل القتل سلوك لا إنساني، ولا يمكن تبريره بأي شكل كان. وقد تخلصت منه العديد من المجتمعات، وللأسف مازال مستشريا في مجتمعنا. لا لكل قاتل حتى لو كان القتيل قاتلا آخر ولا لزكريا تامر وقصته عن القتل. الأيهم
اللغة
Arabic
تغلب

عزيزي الأيهم: ما فهمته أنا من قصة الأديب الكبير زكريا تامر ألخصه بعبارة (لا للقتل نعم للحياة) أما قتل الضابط الذي أصدر الأمر فهو إشارة إلى انتصار إرادة الحياة و ما تمثله من قيم و مثل ... على أولئك الذين يسعون لتدمير كل شيء جميل في الحياة ... تحياتي
الأيهم كتبَ: لا للقتل القتل سلوك لا إنساني، ولا يمكن تبريره بأي شكل كان. وقد تخلصت منه العديد من المجتمعات، وللأسف مازال مستشريا في مجتمعنا. لا لكل قاتل حتى لو كان القتيل قاتلا آخر ولا لزكريا تامر وقصته عن القتل. الأيهم
اللغة
Arabic
زهرة رام الله

ان القتل مرفوض بكل اشكاله.. و المجرم يجب أن ينال عقابه بالطريق التي يستحقها و لكن ليس القتل. فهناك طرق عديدة تؤدي الى قتل الانسان و تدميره غير القتل. و لنترك المجرم يأخذ عقابه من الله و لا نحكم عليه نحن بالقتل. لكن القتل أصبح ظاهرة طبيعية هذه الايام. ألا ترون أطفال فلسطين الذين يقتلون كل يوم بالعشرات و بطرق مشينة؟؟؟ لذلك أصبح القتل من سلوك الانسان الطبيعي الى حد ما اذ لم ير انه سيعاقب فسوف يتمادى أكثر... مع تحياتي...
اللغة
Arabic
منال ابراهيم

قصة الساحر وصلتني كرسالة عنوانها العريض " لا للقتل و لا للقاتلين " برأيي حق الحياة ملك لكل انسان مهما بلغت درجة شروره ، لا يحق لأي شخص أن يسلبه إياه أيا كان ـ ـ ـ و لكن عندما تصل النباتات الضارة من القوة لتقضي على الأشجار المثمرة الخيّرة ينبغني إجتثاث تلك النباتات من جذورها ، عندما يرتبط بقاءها بزوال الخير فالأجدى إزالتها.....
اللغة
Arabic

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.