نصيحة إلى عاشق

نصيحة إلى عاشق


قال أفلاطون:العلم مصباح النفس ؛ينفي عنها ظلمة الجهل، فما أمكنك أن تضيف مصباحك إلى مصباح غيرك فافعل .وأنتم أصدقائي العشاق :دعوني لأضيف ضوء
قنديلي إلى نور مصباحكم.
أقول :إذا نازعك إنسان فلا تجبه،فإن الكلمة الأولى أنثى ،وإجابتها فحلها .وإن تركت
إجابتها بترتها،وقطعت نسلها،وإن أجبتها ألحقتها.وكم من ولد ينمو بينهما في بطن واحد. ونصيحتي لكل من أبغض في حب ألا يعبأ ،وألا يهتم بأن صاحبته غاظته يوماً
وأن يعظم ويكبر نفسه على أن يحاكيها بفعلها – فيغيظ امرأة – إياك والتفكير بذلك ،
لا تلق لها بالاً ،ولا تؤثرها بشيء من اهتمامك .
فإنك متى تناسيت إغاظتها لك ، وترفعت عن التفكير بأن تغيظها ـ لتكون هذه بتلك =
سقطت تلك المعشوقة بعيداً عن قلبك . فهي معلقة إلى قلبك في هذين الخيطين :أنها
أغاظتك ،وأنك تريد الرد.
صديقي :ما من قفل بلا مفتاح، وإلا فما هو بقفل،والإهمال ،والازدراء ،وسمو النفس
إنما هي ثلاثة مفاتيح لقفل واحد ،هو قفل الغيظ .


فتأمل.



فضل الحميدات

المنتديات

الردود

In reply to by Rowayda

أنا لا أطلب منه أن يتقبل النصيحة بل أحاول أن أجعل بعضهم يركن إلى سُلطَة العقل وإلى منطق الحياة ممكن أن لا يتقبلها بشكلها الكامل بادئ الأمر ولكنها ستكون الوسيلة الوحيدة في النهاية أو الملجأ الوحيد المتبقي له