هل انكسرت مرآة سـورية؟

قبل قليل كنت اتصفح موقع مرآة سورية
واثناء التصف خرجت لي صفحة تقول :
"مرآة سورية
منبر فكري و ثقافي مستقل
انطلق في 15/8/2003
وتوقف في 18/4/2006
شكرا جزيلا لكل من ساهم فيه"
ترى هل كانت التكلفة المادية هي السبب؟
ام الضغوط الأمنية ؟،
رغم ما يقال من ان الامن غض النظر عن بعض المواقع السورية لتنافس تلك المواقع التي توجهها المعارضة من الخارج
الموقع كان برعاية شركة خدمات انترنت تعمل في سورية
مما يعني أنه تحت "رحمة" الامن السوري الذي حجب هذا الاسبوع موقع الرأي الاخباري www.arraee.com

فضلا عن حجب مواقع عديدة مثل ايلاف واخبار الشرق وموقع اللجنة السورية لحقوق الانسان وموقع اسلام اونلاين وصحيفة القدس اللندنية وغيرها من المواقع التي تنشر اخبار قد لا تروق للسلطات في سورية

المنتديات

الردود

نريد أن نعرف و بسرعة سبب إغلاق الموقع وبإسم كل المؤمنين بحرية القلم نناشد كل شخص مسؤول لوضع القراء بصورة الوضع وإلا قسما بالكلمة الحرة لأفضحكم على كل المواقع الفرنسية وخليكم سيرة على كل لسان .... أصلا الفرنسيين ناطرين بالنطرة شي شغلة ع سوريا حتى يحركشوها ... طبعا لأني صادق و تربينا ع الصدق أحيطكم علما بأنني سأبدأ مع اثنين من المخلصين للقلم بعد أسبوع تماما بإعلام أغلب المواقع الفرنسية في لم نحصل على جواب شافي قبل الثلاثاء القادم فيما يتعلق بإغلاق الموقع ....

نريد أن نعرف و بسرعة سبب إغلاق الموقع وبإسم كل المؤمنين بحرية القلم نناشد كل شخص مسؤول لوضع القراء بصورة الوضع وإلا قسما بالكلمة الحرة لأفضحكم على كل المواقع الفرنسية وخليكم سيرة على كل لسان .... أصلا الفرنسيين ناطرين بالنطرة شي شغلة ع سوريا حتى يحركشوها ... طبعا لأني صادق و تربينا ع الصدق أحيطكم علما بأنني سأبدأ مع اثنين من المخلصين للقلم بعد أسبوع تماما بإعلام أغلب المواقع الفرنسية في حال لم نحصل على جواب شافي قبل الثلاثاء القادم فيما يتعلق بإغلاق الموقع ....

لا أقول أن هذا يزعجني بل سأقول بأن هذا يؤلمني بأن أرى عدد قراء هذه الاسطر يزداد مع مرور الوقت لكن للاسف لا توجد أي آراء تضاف من قبل القراء .. فهل بدأ الخوف يتسرب إلينا أم أننا ولدنا و الخوف معا ... أم يسيطر علينا قانون أنا ومن بعدي الطوفان ....

In reply to by عمار1979

حتى نتغنى بوطننا و نفخر بكوننا سوريون هل يعقل ....!؟ هل يعقل أن ندخل نفقا مظلما لا نعرف له بداية و لا نتلمس له نهاية..!؟ أفمن أجل كلمة تخرج من أفواهنا ننادي بها بالحق يعتقل بعضنا...!؟ هل يعقل أننا و في بلدنا نقول بحق أي شخص يأخذه الأمن .. يارب فك أسره وكأنه يذهب لحرب لا نعرف فيها أي مجهول يترصده ؟ هل يعقل أن تصبح الكلمة التي نريد بها الخير للجميع هي تهمتنا ...!؟ هل يعقل أننا إذا ما التففنا حول رئيسنا ملبين دعوته للإصلاح و أشرنا إلى مكامن الخلل كما طلب هو منا نصبح متهمين شرعة لان تبتلعنا مجاهل تأخذ نفوسنا رخيصة ..!؟ هل يعقل أننا إلى الآن نكبل بالحديد ..!؟ و ما علمنا أنفسنا عبيدا إلا لله عز و جل وحده الذي أعطى الخلق جميعا الحرية على وسع مداها هل يعقل أن نبحث عن هوية أخرى و أرض أخرى لنعيش رغد العيش..!؟ لا و ألف لا.. نحن نحب أرضنا و كل ما في أرضنا و نحب رئيسنا و عني وعن الآخرين أناشد رئيسنا الحبيب أن يحررنا بعيدا عن أيدي العابثين المفسدين و يحرر جميع أسرى الكلمة و اذكر من بينهم الأستاذ الكاتب محمد غانم ليكون لجميع بلابل بلدنا حرية التغريد لبشرى بصباح مشرق جميل يسطع على الكل بنوره لنتغنى بوطننا و نفخر بكوننا سوريون فالحياة كلمة والحق كلمة و النور كلمة و ما نحن إلا كلمات مبدع من جعل كلماته فسواها بريشة من فضله خلق فحواها بتمازج الألوان وصفا أعطاها كائنا أصبحت و للروح سكناها ركانة حمور mailto:rokamour@yahoo.com

فعلا شيء يدعو للقرف والاستفراغ بعد ان نشرت لي مقالات كثيرة في هذا الموقع الذي له فضل كبير علي .. يحاولون دعسنا بأحذيتهم لنستغرغ افكارنا ونستبدلها بافكار تلائمهم فلا بارك الله بنا اذا ولا بهم.. يريدون منا ان نكون آلات يحركونها بكبسة زر . دخلت الموقع والذي جعلني ابكي بحق تلك الصورة التي موضوعة تحت شكرا لكل من ساهم فيه كما قلت واقول سابقا الكلام ضائع.. سماح محمد العلي