علي فرزات مرة أخرى

عزيزي الأيهم
لم أجد ما هو أكثر تعبيراً
أرجو أن تعيد نشره على موقعك


 

باسم حبيب