نعي موقع مرآة سورية ... جورج كتن

هذا مقال لجورج كتن حول اغلاق موقع مرآة سورية ..
مع انني لا أتفق معه في جميع ما قال
فالموقع كان ايضا منبرا للمخابرات ،

...................................

نعي موقع

"مرآة سوريا" تحجبت بإرادتها

جورج كتن



تجول الصحوة الظلامية في ربوعنا، مترصدة كل إنارة واستنارة وتنوير... وكافة مشتقات الكلمة واستعمالاتها المتعددة المقروءة والمسموعة، في مجال الرأي الحر والرأي الآخر والنقد والتعددية والاختلاف والإبداع الثقافي والفني والمعلوماتي... وغيرها من مفردات مأخوذة من المعجم التغريبي الشرير، وكما وردت لأكثر من مرة في مشروع الشرق الأوسط، لتبين مدى الحقد على أمتنا العربية – الإسلامية أو الإسلامية – العربية الخالدة كما يفضل البعض.


وبما أن "المرآة" تعكس النور وأطيافه المتعددة بين الأبيض والأسود، وهي بعملها هذا تساند أعداء الظلام، فالحل بحجبها كما جرى لزميلتها التنويرية: "الرأي"، والأفضل أن "تتحجب" بإرادتها فتطفئ أنوارها المتآمرة على الظلاميين، خاصة إذا كانت "مرآة سوريا" كموقع الكتروني "أوهنت عزيمة الأمة" خلال الثلاث أعوام المنقضية، بإظهار أن في سوريا آراء أخرى غير الآراء الرسمية الصادرة من الجهات العليا.



ما فعلته هو محاولة تقويض جهود أرتال من الجنود المجهولين والمعروفين عملوا خلال ما يزيد عن أربعة عقود لجمع السوريين خلف رأي واحد ووحدة وطنية، أدهشت العالم بصمودها وتصديها في وجه الرياح العاتية‍‍، ووضعت البلد في مصاف الدول الطليعية خلف الدول الشرقية السابقة التي انهارت بعد أن أوهنت نفسية شعوبها الآراء المتغربة المختلفة والمتواجهة.



من حسن حظ "مرآة سوريا" أنها استسلمت أخيراً لمصيرها، نادمة على سفورها وترويجها لآراء فوضوية غير مرخصة، منذ انطلاقها في العام 2003 إلى أن تحجبت منذ أيام، ناشرة مقالها الأخير الذي فضلت أن تختصره في صورة "إنسان" أحنى رأسه للعاصفة في خضوع وامتثال مستعداً لتلقي تعليمات أخ أكبر وطني، حاملاً رغيفه بيده متكئاً على عصا الحكمة التي تكاد تنطق بحصيلة تجارب مريرة حول أن الثقافة والسياسة "لا تطعمي خبز"، بل إطاعة أولي الأمر وتقبيل أياديهم، والسير في طريق السلامة وليس طريق الندامة ذو المطبات.



لا نعلم إن كان التحجب أو الحجب هو نهاية "مرآة سوريا" التي كانت حتى البارحة متألقة بأنوارها، لنقدم التعازي ونقول عظم أمركم وكثر سعيكم والبقية في حياتكم، أم أن هناك عودة ما لنزع الحجاب وتبديد الظلمة والخروج للضوء والشفافية، فما أضيق العيش لولا فسحة أمل وشعاع نور.

المنتديات

الردود

In reply to by دمشقي

مع انني لا أتفق معه في جميع ما قاله فالموقع كان ايضا منبرا للمخابرات ،
هل لديك دليل على ذلك - عمي دمشقي - غير شكوكك السوداء والتي لا تستطيع ان تخلص نفسك وروحك منها ...؟؟؟!! هاتوا برهانكم ان كنتم صا دقين ...

In reply to by bccline

شوف عزيزي احمد ما حدا بيقدر يفتح هيك موقع بسورية دون موافقة -او غض نظر من المخابرات-ومتل ما شايف المواقع الاخبارية المحجوبة اكتر من المسموحة الموقع كان جيد وكان يقدم وجهة نظر المعارضة ، وان امتنعو في احيان عن نشر مقالات كنت اقدمها من موقع اخبار الشرق مثلا ، ونشرو منها احيانا. الان الموقع انتهى من الخاسر الخاسر الاول القارئ الذي كان يصل لمقالات من مصادر كثيرة دون عناء الخاسر الثاني هم الامن يعني بالعربي الفصيح المخابرات لم يستطيعو ان يفهمو ان المواقع التي تعمل تحت نظرهم افضل من المواقع التي تعمل من الخارج انا لا الوم الايهم لايقافه الموقع فالامن لا صاحب لهم وممكن ان يسببو له مشاكل ولن يجد من يدافع عنه ولك ان تتصور ان طيلة اشهر كان يعلن عن رغبته بوجود راعي اخر للموقع ولم يجرؤ احد ان يتقدم لذلك ولكن السؤال لو تقدم احد واشترى اسم الموقع ومشاه بنفس الطريقة فهل سيصمد الموقع دون حجب ثلاث سنوات ؟؟؟؟ لا اعرف عجبني هذا الموقع الجديد www.free-syria.com ورغم انه جديد جدا فقد حجبوه

In reply to by دمشقي

موقعك الجديد جدا يا دمشقي ليس بعيد جدا عن البعثي ( الحجي حاليا ) عبد الحليم خدام يعني..الموضوع هون فاسد منع موقع فاسد ... أما رفض مراه سوريا نشر بعض ما يكتب في أخبار الشرق فمبرر لأني كنت أقرأ ما يكتب هناك وأشعر بالقرف من اسلوب والتلميحات الطائفيه لبعض الكتاب ... قال شو عم ينشرولي بعض مقلات لليبراليين كنضال نعيسه انو شوفي يا اميركا ويا معارضه نحنا كيف منفتحين على الرأي الاخر !!! لك يروحو يزبطو منتدى موقعهم المقرف بالاول لسا اسم المجرم سيد قطب بينط بوجه الزائر متل الشيطان ....و منشان سياسه الحجب شيت النظام فهاد شي طبيعي عمي ..ما طول عمرو الديكتاتور بيخاف من الكلمه لأنها بتعريه ..طبعا لله الحمد كلون بسوريا أرباب ممنوع ننتقدهم من النظام حامل العصا للتيار الديني قائد القطعان