فراس محادين يوصف خطاب الأتبوريين في خضم المعركة مع سوريا

كتب فراس محادين في صفحته على فيسبوك

جماعة "الاتبور" العرب ... من مرتزقة و بقايا التمويل الأجنبي .. الناشطين على الانترنت و في المواقع الاعلامية المختلفة .. يمارسون في هذه اللحظات دور خطير جدا، لخلط الأوراق ... و ستجدون خطاب هؤلاء يدور في الفلك التالي:ـ 


- الاختباء خلف قناع "الموقف المحايد" .. الذي يدين جميع "الاطراف" ـ

- استخدام الشعارات الملونة "مسبقة الصنع" .. مثل الشعارات الصفراء الكيماوية .. أو شعارات رابعة و غيرها

- تجنب أي حديث عن المعركة ببعدها الوطني، و في الغالب ستجدون هؤلاء يستخدمون اسلوب السخرية "sarcasm" .. للتهرب من هذا الاستحقاق

- استخدام الخطاب "الانساني" ... بطريقة رخيصة و ممجوجة .. لتبرير المواقف المتخاذلة و العميلة

و الهدف من ذلك هو التالي:ـ 

أولا: نشر ثقافة الهزيمة، و فرملة اي خطاب مقاتل و مقاوم حقيقي 

و بالتالي: محاصرة قوى المقاومة في الوطن العربي، و محاولة تفكيك البنية الحاضنة لهذه القوى 

المصدر

https://www.facebook.com/Fresto/posts/10153154815685414

المواضيع

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.