من هم الأوتبوريون

 الأوتبوريون هم أداة تنفيذ الفوضى الخلاقة، يتبعون سياسيا لوزارة الخارجية الأمريكية، ويتكامل عملهم مع عمل تنظيم القاعدة الذي يتبع وزارة الدفاع الأمريكية. يشرف الصربي سيرغي بوبوفيتش على عمليات الأوتبوريين في البلدان العربية، وهو من أشرف على ثورة الأرز في لبنان، إضافة إلى ثورات مصر وتونس وبورما وغيرها، ويعمل حاليا على تجنيد المزيد من الأتباع لخلق المزيد من الفوضى في بلادنا.

يغطي الأوتبوريون نشاطاتهم بغطاء اجتماعي في مرحلة التجنيد، وما يبدو نشاطا اجتماعيا بريئا قد يكون مقدمة لتوريط من يشاركون به في نشاطات تخرق القانون تبدأ عادة بتعاطي المخدرات وقد تصل إلى ارتكاب المذابح.

استعدوا للتصدي لحملة الجرب الأبيض

هل بدأتم بملاحظة الجرب الأبيض حولكم؟ لا يكفي الامتناع عن المشاركة في الحملة لإفشالها، بل لا بد من التصدي لها والحوار مع كل من ينضم إليها.

سيكون من الصعب التمييز بين الأتبوريين والكومبارس الثوري الذي يستحمرونه، حتى بالنقاش. لكل شخص قصته، وأنا أتمنى أن تتعاملوا مع المصابين بالجرب الأبيض كمرضى بحاجة لعلاج، وليس كأعداء يخفون سواد قلوبهم باللباس الأبيض.

تكتيكات النقاش لدى الأوتبوريين

خلال السنوات الماضية ناقشت أكثر من ألف شخص، بينهم أشخاص رائعون صارت تجمعنا صداقة واحترام متبادل، وبينهم بضعة أشخاص لاحظت أنهم يكررون نفس التكتيكات في النقاش، وكأنهم تدربوا لدى نفس المدرب. تكتيكات النقاش هذه أصبحت علامة فارقة توحي أن من يتبعها قد يكون خضع لهذه التدريبات أو قرأ نفس الدليل العملي.

فراس محادين يوصف خطاب الأتبوريين في خضم المعركة مع سوريا

كتب فراس محادين في صفحته على فيسبوك

جماعة "الاتبور" العرب ... من مرتزقة و بقايا التمويل الأجنبي .. الناشطين على الانترنت و في المواقع الاعلامية المختلفة .. يمارسون في هذه اللحظات دور خطير جدا، لخلط الأوراق ... و ستجدون خطاب هؤلاء يدور في الفلك التالي:ـ 

ضد التخوين، وضد الاستحمار

حملة تخوين الجيش العربي السوري مستمرة من أول يوم في الأزمة، في البداية قالوا أنه يقتل المدنيين، ولاحقا قالوا أنه يعدم من يرفضون إطلاق النار على المدنيين، ثم قالوا أنه يقصف المدنيين بالطائرات، ويقتل الأطفال والنساء، ويقوم بكل الموبقات التي ارتكبوها هم بحق شعبنا. بعد أن انفضحت كل هذه الأكاذيب، أصبحوا الآن يتهمون الجيش بتدبير مذابح لجنوده على يدي جبهة النصرة. ويعتبرون ضمنا أن جبهة النصرة كتيبة إعدام تابعة لبعض الضباط في الجيش السوري.

النص الكامل لحواري مع شهاب الادريسي لصحيفة السفير حول تمرد التونسية

أرسل لي الأستاذ شهاب الإدريسي مجموعة أسئلة وطلب إجابات مختصرة للنشر في صحيفة السفير، وقد أرسلت له الإجابات التالية:

- هل تتوقع سيناريو تمرد في تونس شبيه بالنموذج المصري؟

طبقا للنموذج الذي أستخدمه لفهم أحداث الربيع العربي، أعتقد أن تطور الأحداث في تونس مرهون بقدرة حكام تونس الحاليين على تحقيق الهدفين الأساسيين للربيع العربي، وهما: إثارة ما يكفي من الفوضى وتدمير كل ما يمكن تدميره بأسرع وقت، وإخضاع الدولة لكافة شروط القوى الكبرى، بما في ذلك استدانة كميات هائلة من المبالغ بحجة إعادة الإعمار.

عملية ضفادع الصحراء، وثورة يونيو المصرية

أنا منحاز في كتاباتي عن الربيع العربي، وأعلن أنني أنطلق من موقف مبدئي أقتنع به، وهو أنني ضد الفوضى الخلاقة، وأدعم الاستقرار، ولذلك أنا مع كل من يضمن الاستقرار وضد كل أدوات الفوضى الخلاقة.

إضافة لذلك، فأنا أحاول أن لا أنخدع بالإعلام المضلل ولا بالشعارات الجوفاء، وأركز على الوقائع وتفسيراتها التي يمكن إثباتها بوقائع وليس بنقاشات نظرية. ولذلك لا يهمني كثيرا مفهوم "الشعب يريد" لأن الواقع أثبت أن الشعوب تقاد، وتشعر بمنتهى النشوة أثناء انقيادها في الطريق الذي يفترض أن تتبعه.

دعوة للمساهمة في محاربة الفوضى الخلاقة

هزيمة الفوضى الخلاقة ليست سحرا ولا غيبيات، فهناك تجارب سابقة لمجتمعات نجحت في هزيمة التغلغل الصهيوني وكبح جماح الأتبوريين وإخماد الفوضى الخلاقة.

شروط النصر

توضح تجربة بيلاروسيا وإيران وفنزويلا والبحرين وجود شرطين أساسيين لهزيمة أية مؤامرة أتبورية. تحقق هذين الشرطين يسقط المؤامرة في بدايتها، وغياب أي منهما يسمح للمؤامرة أن تستمر حتى تحقق أهدافها.