رويده الطبال

10وصفات لتحويل التوتر والخوف إلى قوة وثقة

Submitted by Rowayda on 06-11-2005
الطاقة الايجابية: 10 وصفات لتحويل التوتر والخوف إلى قوة وثقة
هل تجري في كل الاتجاهات مجاهدا للتغلب على التوتر الذي تعاني منه؟ هل عليك أعباء كثيرة، تتزايد، ولا تستطيع الفكاك منها، حياءً وخجلا من قول كلمة «لا«؟
هل تشعر بانهيار طاقتك وبأنك فارغ، خال من القوة؟ هل تتركك أخبار العنف في التلفاز ونشرات الأخبار محبطا حزينا؟ هل قيل لك أن لديك ميل كبير للاكتئاب؟ إذا كنت تعاني من كل تلك المظاهر فأنت ضحية أزمة طاقة كأمنة.
المنتديات

شيء كان اسمه أنت

Submitted by Rowayda on 01-11-2005
أتعلم؟؟؟ لم أكن أنوي أن أكتب لك...
إذ قررت أخيراً أن أشطب شيئاً كان اسمه أنت من حياتي..
و لكني في اللحظة الأخيرة وجدت أنه يجب أن أحتفل بمحو هذه الأنت من ذاكرتي
و لكن بممارسة طقوس احتفالية أحببت أن تراها أو بمعنى آخر أن تشعر بها..
من خلال هذا الخطاب الاختتامي لتلك القصة .. و الافتتاحي لبداية حياتي ثانية.
صحيح أني مازلت أشعر بهذه الأنت في داخلي..
لأني إلى الآن ما زلت أحس بذلك النفس الخارج منك و أنا أستنشقه و أتنفس منه..
أكنت تعلم أني أتنفس ذلك الهواء الموجود داخلك؟..
أظن لا.. لأنك لو أحسست بذلك لفعلت المستحيل لإبقائي حية..
المنتديات

عودة

Submitted by Rowayda on 30-10-2005
لم أعد أستطيع الاستمرار أكثر
لم أعد أستطع الصمود أكثر
قررت أخيرا أن أرمي كل أسلحتي أرضا
و أعود .. أعود أعزلا إلى أرض المرمر
معلنا استسلامي و خنوعي
حاولت كثيرا أن أنكر
أن أكابر و أحاور و أناور
حاولت الابتعاد و العناد
و لكن.. لم أكن أعلم أن حبكِ في داخلي
سوف يصبح أقوى .. أٍسمى... أعند... أكبر
قويت كثيرا.. فضعفت اكثر..
ضحكت كثيرا.. فبكيت أكثر..
و تهت أعواما و أعواما
في بحور الهوى و العشق و لكن
هذا لم يجعل ذلك الحب الهمجي يضمر
فماذا أفعل يا مليكتي و هل تقبلين
بعربيد تاب إلى عينيكِ و تحسر
المنتديات

بلا إسم

Submitted by Rowayda on 27-05-2005
اختر اسما أيها الساحر ... أنا أراك أعظم مخلوق قابلته و لكن لم استطع أن أعبر عن ما رأيته بالكلمات .
فلتختر اسما و لا تتأخر ... أنت من زرع في قلبي محبة الأرض جمعاء .
و رفعتني إلى مصاف القديسين .
اختر اسما أيها الملاك: أنت من استطاع لملمة روحي و أحياها من جديد.
اختر اسما يا مليكي : لقد نجحت في تتويجي ملكة على قلبك و برعت في انتزاع قلبي و احتفظت به .
اختر اسما يا ابن النجوم ألست نجمة أضاءت حياتي و أسعدتني ..
ألن تختار اسما ؟... لا بأس و بما أنك لا تستطيع فاسمح لي أن أطلق عليك اسم حبيبي ..... حبيبي إلى الأبد .
المنتديات

شمس و بحر

Submitted by Rowayda on 30-04-2005
كان يوما حافلا إنه يوم من أيام كانون الثاني .....
إذ أخيرا استطاع الحبيبان اللقاء بعد طول انتظار لقد خرجت اليوم مبتهجة سعيدة للقائه ألا و كأنها تملك السماء ..
كانت مشرقة أكثر من العادة و سعيدة . إنها اليوم على موعد من أحب قلبها سوف تراه لقد وقفت تنظر إليه..
و ترمقه من البعيد و هي تحاول أن تقترب منه أكثر فأكثر .. إنها تراه حقا ها هو قد تراءى لها من بين الأفق ..
تحاول الإسراع بالوصول و لكن لكل شيء أوانه .
أما هو فلم تكن الأرض لتسعه من شدة الفرح و الشوق
إنه ينتظر حبيبته لترتمي بين أحضانه إنه أيضا يراها من البعيد و يتوق لتطويقها بين ذراعيه ..
المنتديات

رؤيا

Submitted by Rowayda on 01-03-2005
هناك في وسط الحقل على ضفة جدول بلوري رأيت قفصا حبكت ضلوعه يد ماهرة . و في إحدى زوايا القفص عصفور ميت و في زاوية أخرى جرن جف ماؤه و جرن نفدت بذوره .
فوقفت و قد امتلكتني السكينة و أصغيت صاغرا كأن في الطائر الميت و صوت الجدول عظة تستنطق الضمير و تستفسر القلب . و تأملت فعلمت أن ذلك العصفور الصغير قد صارع الموت عطشا و هو بجانب مجاري المياه , و غالبه جوعا و هو في وسط الحقول التي هي مهد الحياة كغني أقفلت عليه أبواب خزائنه فمات جوعا بين الذهب .
المنتديات

ذكريات

Submitted by Rowayda on 28-02-2005
وقفت وراء نافذة القمر
أنظر إلى الثلج الأبيض و قد انهمر
على سفح الجبل و المنحدر
على العشب الأخضر و على الشجر
أتذكر لون وجهك و على وجنتيك لون الزهر
و كم أنت جملية حتى أكثر من القمر
لذلك قلت أحبك على مسمع كل البشر
أقول أحبك أبد الدهر
أتذكرين حين مشينا تحت المطر
و شعرك المبتل قد انتثر
سعيدا بما قد حصل و بالمنتظر
و قد أقسمت بالشمس و السماء و الثلج والمطر
أن نبقى معا أبد الدهر
أعود من هذا إلى صمتي بعد ذكريات أخر
لأنظر ثانية إلى الثلج المنهمر
و أتخيل صورة وجهك الذي هو أشبه بالقمر
المنتديات

قطعة سكر

Submitted by Rowayda on 24-02-2005
حلمت بكِ أمس... و كأنكِ قطعة سكر....
تذوبين... تنصهرين... في فمي.. في أضلعي.. و هل يوجد أحلى من السكر؟
حلمت بك أمس و كأنك غصن أخضر....
تتمايلين.. ترقصين.. و تنحنين... على تضاريسي ... و هل يسعدني أكثر من كونك غصن أخضر؟
حلمت بكِ أمس... و كأنك قطعة مرمر.
تتكسرين... و تتجمعين .. ثم إلى حطام بين ثناياي تتحولين...
و هل يحلم الإنسان بأكثر ... من أن يملك .. يمسك .. قطعة من مرمر ؟
حلمت بكِ أمس ... و كأنك مسك و عنبر...
تفوحين و تعبقين ... و في أنفاسي تسكنين..
و هل يزيدني نشوة أكثر .... من أن أستنشق مسكا و عنبر ؟
المنتديات

حواء و هاجس الحرية

Submitted by Rowayda on 15-02-2005
موضوع شغلنا منذ مدة طويلة و مازال إنه موضوع المرأة و وضعها في المجتمع العربي لقد نادى الكثير لتحرر المرأة ذكورا كانوا أم إناثا و كل حسب وجهة نظره و لكن الأهم من كل ذلك ما هو الدافع لهذا الموضوع ؟
لقد كانت المتغيرات الاقتصادية و الاجتماعية هي السبب الرئيس لهذا الموضوع و لكن منذ مدة قريبة قرأت مقالات عدة حول هذا الموضوع و قد أعجبتني و كان فيها وجهات نظر عدة . منها ما كان رأيه أنه يجب أن يبدأ تحرر المرأة من خلال تغيير بعض القوانين و بعضهم رأى أن هذا التغيير يجب أن يبدأ من الأسرة .
المنتديات