ميشيل كيلو: قصة اعتقالي واتهامي

يقول ميشيل كيلو:
ليس إعلان بيروت/ دمشق سبب اعتقالي. هذه قناعتي. وإذا كان هناك من يريد الانتقام مني لأنني رمز خط معارض، عقلاني ومقبول مجتمعياً، أو لأنني ركزت جهودي بنجاح على تطوير رؤية تقوم على أرضيات مشتركة للسياسة السورية، تتبناها قواها المختلفة، وتكون أساساً لمشروع وطني/ قومي جديد، بوسعه حماية البلد وتجديد نهضته والنهضة العربية دون تهديد وحدة سورية الوطنية أو الأمن العربي، فإنني أتفهم موقفه وإن لم أقبله، مع رجاء أوجهه إليه هو أن يمتنع عن وضعه تحت حيثية القانون والقضاء، كي لا يقوض القليل الذي بقي لهما من مكانة ودور .

المهند حاتم يرد على ابن طلال

السيد الأيهم صالح

أرجو نشر هذه المقالة في موقعكم المحترم، والتي كتبتها منذ سنوات واعتذر الدكتور سليمان العسكري عن نشرها في مجلة العربي.

ولكم الشكر



"" السيد رئيس تحرير مجلة العربي

الدكتور سليمان إبراهيم العسكري المحترم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:

د. عبد الرزاق عيد: الدعوة إلى حقوق التساوي مع اسرائيل قمعيا !

الخطاب الاعلامي السوري
الدعوة إلى حقوق التساوي مع اسرائيل قمعيا !
د. عبد الرزاق عيد - حلب: ( كلنا شركاء ) 4/6/2006
منذ سنوات راحت تتناقل الأوساط السياسية في سوريا ، أن أحد مندوبينا المحاورين لممثلي الإتحاد الأوربي حول اتفاقية الشراكة ، مسح الأرض بمندوبي الاتحاد الأوربي بعد أن بطحهم سياسيا ، فقد التقمت عصاه كل عصي الأوربيين وشعبذات سحرهم عن ( الديموقراطية والحريات وحقوق الانسان) ، وذلك عندما فاجأهم بسؤال جعل أفواههم مفتوحة ذهولا حتى اليوم لقوة حجته ، وفهاهة السطحية الأوربية ، وتبجحها التي تكشف عن جهلها في فهم قضايا السيادة الوطنية والدولية ...!!

العسكر والإسلاميون في نفس اللباس

وتحدث النائب السيد عسكر فقال إنه قد قرر التقدم بمشروع قانون لتجريم البهائية وتكفير معتنقيها، مضيفًا بأن الأحكام القضائية لها وسائل في الطعن عليها.

أما الشيخ ماهر عقل- عضو الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين- فأكد أنَّ البهائيين ينطبق عليهم الكفر ويجب قتلهم، مستندًا لحديث الرسول- صلى الله عليه وسلم- الذي يقول: "مَن بدَّل دينه فاقتلوه".

المصدر: إخوان أونلاين

سياسة جديدة لحجب المواقع والخدمات على الإنترنت السورية

سياسة جديدة لحجب المواقع والخدمات على الإنترنت السورية

قريبا ستنضم وزارة الإعلام إلى نظيرتها الاتصالات لـ"ضبط" عمل الانترنت !!

لاحظ مستخدمو الإنترنت عبر وصلة الجمعية المعلوماتية السورية أن عددا من الخدمات المحجوبة سابقا قد أصبحت متاحة لجميع المشتركين مجانا، ولم يترافق فك الحجب عن هذه الخدمات بتصريح رسمي من الجمعية المعلوماتية السورية، حتى أن بعض مسؤولي الدعم التقني لدى الجمعية أجابوا أنهم لا يعرفون عن الموضوع شيئا، مما أثار شكا في وجود خلل تقني في وصلة الإنترنت الخاصة بالجمعية أدى إلى فتح هذه الخدمات بشكل مؤقت.

مؤسسة الاتصالات وتهريب المازوت

نشرت هذه المقالة في مجلة المال

خلال الفترة الماضية كررت مؤسسة الاتصالات السورية فكرة أن استخدام تكنولوجيا VoIP في سوريا هو تهريب مكالمات، وشبهه مدير المؤسسة بتهريب المازوت. وفي تقرير حديث نشره حمود المحمود[1] في مجلة الاقتصاد والنقل أعاد تكرار مثل هذه الأفكار بدون تدقيق فيها، مما قد يدفع المواطنين السوريين لتصديق هذه الفكرة التي تحوي كمية كبيرة من المغالطات.

د. شاكر النابلسي: أراد الإرهابيون إقامة الخلافة الإسلامية في بريطانيا

أراد الإرهابيون في العراق وباكستان أن ينتقموا من توني بلير، فلم يقتلوه، ولم يقتلوا أحداً من وزرائه أو سفرائه أو جنوده في العراق، ولكنهم – وبكل جبن وسفالة - حققوا انتقامهم وثأرهم منه بأن قتلوا بالأمس 38 بريئاً، وجرحوا أكثر من 700 من المدنيين. وهم فعلوا كذلك في 11 سبتمبر 2001 عندما قتلوا ثلاثة آلاف ضحية من أكثر من 50 جنسية في برجي التجارة العالمية في نيويورك كما قتلوا ركاب الطائرات الأبرياء انتقاماً أعمى ومجنوناً من الإدارة الأمريكية.

تعرفوا على مفتينا الجديد، الشيخ الدكتور أحمد حسون

حسنا فعل سماحة المفتي بإزالة فتاويه من موقعه الرسمي، وأرجو أن يتم معروفه بإعلان التراجع عنها. للأسف العناوين المذكورة في هذه المقالة لم تعد صالحة بعد حذف الفتاوي من موقع سماحته.
قبل أن أبدأ بحثي عن فقه مفتي حلب، الشيخ أحمد حسون، الذي صار مفتي سورية، كنت قد قرأت عن علاقته مع التنظيمات الإرهابية في العراق، وقرأت نفيه القاطع بدليل أنه قال في إحدى خطبه

التعصب الديني في البلدان العربية

سعد الله خليل
يتربع الدين في البلاد العربية على عرش العلاقات البشرية، والمنظومة الثقافية، والقضايا الفكرية. فمنه تُصاغ المناهج التربوية، والقوانين الاجتماعية والسياسية والجزائية، وحتى الاقتصادية، وهو الموجه الأول لعقول العامة، والأكثرية الساحقة من متعلمي البلاد، وهو المحرك والقائد الرئيسي لهذه المجتمعات، التي يسودها ويفتك بها الجهل والفقر والتخلف والخرافات. كما أن التعصب الديني من أكبر المساهمين في زرع الأحقاد، وتأجيج نار البغضاء، ونشوء المنازعات والمطاحنات.