واشنطن

عندما قرر الرئيس أن يحارب الفساد

في أول يوم له في البيت الأبيض، وقع الرئيس أوباما مجموعة من الأوامر الرئاسية تركز على توجيه موظفي إدارته للثوابت والقواعد المتبعة خلال فترة حكمه. فقد بدأ حكمه بتجميد رواتب كبار الموظفين، وبإجراءات صارمة ضد اللوبيات التي كانت تضغط على موظفي الإدارة لتوجيه قراراتهم، وبإعلان مبادئ حول الشفافية والحكومة المنفتحة.

إليكم فيما يلي خطاب الرئيس أوباما ويليه نص الأمر التنفيذي حول الشفافية والحكومة المنفتحة، ثم بعض التعليقات عن تطبيق الحكومة الأمريكية لهذا الأمر

http://www.youtube.com/watch?v=i1-W7QSXT_c

ميشيل كيلو: قصة اعتقالي واتهامي

يقول ميشيل كيلو:
ليس إعلان بيروت/ دمشق سبب اعتقالي. هذه قناعتي. وإذا كان هناك من يريد الانتقام مني لأنني رمز خط معارض، عقلاني ومقبول مجتمعياً، أو لأنني ركزت جهودي بنجاح على تطوير رؤية تقوم على أرضيات مشتركة للسياسة السورية، تتبناها قواها المختلفة، وتكون أساساً لمشروع وطني/ قومي جديد، بوسعه حماية البلد وتجديد نهضته والنهضة العربية دون تهديد وحدة سورية الوطنية أو الأمن العربي، فإنني أتفهم موقفه وإن لم أقبله، مع رجاء أوجهه إليه هو أن يمتنع عن وضعه تحت حيثية القانون والقضاء، كي لا يقوض القليل الذي بقي لهما من مكانة ودور .

خضر عواركة: اشتروا زبدة لورباك الدانمركية على ذمتي

كلوا زبدة" لورباك " الدانمركية على "ذمتي"


منذ اليوم الاول للزيارات المشبوهة التي قام بها " وفد" تكميلي لعمل رسامي الكاريكاتور الدانمركيين ممن ادعوا غيرتهم على كرامة الرسول الكريم ( ص)، شككت بدوافعهم وفي وتوقيتهم بالذات ( احتدام قضية فلسطين ونحر العراقيين واحتلال لبنان من جديد بلا قتال) وبعد اشهر من نشر تلك الرسوم عديمة القيمة فنيا ودينيا وسياسيا والتي لم يسمع بها احد حتى ذلك الوقت والى ما بعد قيام الحكومة السعودية مشكورة بسحب سفيرها من عاصمة البقرات الحلوبات.

تقويم الدكتور عادل عوض رجح فوزه فيها

تقويم الدكتور عادل عوض رجح فوزه فيها.. جائزة البرت اينشتاين العالمية تذهب للعالم الامريكي سيزيرون
دمشق
صحيفة تشرين
علوم وتقانة
الخميس 21 تشرين أول 2004
ادهم الطويل
نال البروفيسور الامريكي رالف سيزيرون جائزة البرت اينشتاين العالمية في العلوم لعام 2004 تقديراً لمساهماته القيمة والرائدةفي كيمياء المناخ atmospheric chemistry لعل هذا ليس أهم مافي الخبر السابق. ‏

مزيداً من الديمقراطية

أيمن الدقر: مجلة أبيض وأسود
في زيارة قمت بها للسيد رئيس مجلس الشعب الأسبوع الماضي بصحبة صديق لي يعمل في المجلس، دار الحديث حول افتتاحية العدد الماضي من (أبيض وأسود) المتضمنة استغرابنا أن تكون المدة الزمنية المسموح بها لمداخلة عضو مجلس الشعب (دقيقة ونصف فقط) فنوّه السيد رئيس المجلس إلى ما معناه أن الافتتاحية كانت مقبولة من حيث الطرح، لكنه أشار إلى أن المشكلة تكمن في الإطالة والمقدمات التي تسبق المداخلات التي يقدمها بعض الأعضاء والتي في أغلب الأحيان لا تربطها صلة بالنقاط التي يطرحها عضو المجلس.