النهاية

هل تعرف لماذا هي النهاية ؟ لا بل هي نهاية النهايات ولا

خطوط أو تعرجات للعودة.

هل تعلم؟ صرت أرى كلامي رجلا يكاد أن يضرب , أن يصرخ

وأنت لا ترى ولا تسمع.


انك بلا صوت , بلا رائحة , بلا كلمة وبلا موقف , لم تتحرك

يوم ولم تصغ للضجة التي كسَرت فيَ الصبر.

وانا النزقة الغاضبة تركت الهوى يطير مني حتى لم يبق ما

أنظر للوراء لأمسك به.

لم تكن لتتغير فانت كالجدار وانا كالصدى اصطدمت وسالت

دمائي.

أضع لك زهورا تدهسها في لحظة الهيجان , أزرع لك

الشوق ترميه بحجارة الشك.

ماعدت أعرفك وما عدت أتحمل أشباح وعقد الماضي

تنتشر في الهواء وفي الطعام وفي عينيك.

أردت فيك البداية ورأيت فيك نهايتي لذا هي النهاية يا

صديقي.

المنتديات

الردود

رائعة هذه الكلمات :
أضع لك زهورا تدهسها في لحظة الهيجان , أزرع لك الشوق ترميه بحجارة الشك.
أرجو أن تسمحين لي : أحاول أن أكون سعادتك و لكنك تأبى إلا أن تكون كآبتي أجتهد كي أصبح متممتك و تسعى لتكون منقصي أرجو أن تزيدينا معرفة بطوائش أعمالنا لكِ ودي و احترامي وشكراً

لابدّ لي أن أنسى أبجديات الحبّ واساطير النبض * * * لابدّ لي أن أرمي قلمي ... أوراقي .... وإحساسي * * * لابدّ لي أن أستبدل رأساً اكتظ بالحقيقة برأس يدوخ من الغزل * * * لابدّ لي من التنكّر لألمي وتخدير كل الجراح .. لابدّ قتل ذاكرتي .....والحلم ........وبريق عينييّ * * * حتى لا أقاوم عفن الشرق الذي يسمح بكل شئ .. .ويصدق كل شيء..إلا الصدق