كلمات الى السيد

السلام على سيد الاباء و الشموخ
السلام على الشهداء و الجرحى و الاسرى
السلام على المجاهدين
السلام على من انصف الزمن العربي فعاد الزمن خيبرا و بدر
السلام على من هز عرش اسرائيل في اوج العصر الاسرائيلي
سماحة السيد
في زمنك يا سيدي توقف التاريخ عند اقدامك مبشرا ببداية اندحار العصر الاسرائيلي الامريكي
في زمنك يا سيدي لم يعد النصر محتاجا الى قوة سلاح بل فقط الى قوة ايمان و صلابة ارادة و ها هو الشعب المختار يقف مدعورا من ضربات الرعد و الخيبر التي كان و قودها لبيك يا رسول الله و الله اكبر
في زمنك يا سيدي اصبح للكرامة و الكبرياء عاصمة هي الضاحية و للعز و العنفوان عنوان هو جنوب لبنان
سماحة السيد
لطالما تمنيت ان اهتف بحياتك في الساحات التي تشرفت بتقبيل اقدامك
ولطالما تمنيت ان اقبل التراب الدي سالت عليه الدماء الزكية لرجالك بل تمنيت ان اجعل من هدا التراب معبدا لروحي و عطرا لانفاسي
سماحة السيد
ادا كان لابد من مواجهة هدا الكيان الغاصب فلن تقف وحدك بل سنكون معك و لن نقول لك ما قالت بنو اسرائيل لموسى عليه السلام ادهب انت و ربك فقاتلا انا ها هنا قاعدون بل سنقول لك ادهب انت و ربك فقاتلا انا معكما مقاتلون
فالجيل الدي عاصرك اصبح على قناعة تامة ان اسرائيل اوهن من بيت العنكبوت
و الجيل الدي عاصرك رفع الصوت من طنجة الى جاكرتا قائلا لا مكان للتراجع لا مكان للدل هيهات منا الدلة
سماحة السيد ختاما اقدم لك اسمى ايات التقدير و الاحترام والسلام عليكم يا اشرف الناس و اطهر الناس يا سماحة السيد حسن نصر الله

الأشخاص

الردود

الاخت ماجده ان التعبير هو حق الفرد في القول عما يعتمل به ضميره ، وما يدور في العقل الحر من افكار . وما تطرقت إليه ليس وليد الانفعال بل ايمان بما يشعر المرئ به . هو اذن واقع الحال في ظل الافكار التغريبيه التي بحلوا للبعض التبجح انهم من روادها . هؤلاء نجدهم واقلامهم الصفراء على صفحات الكثير من المواقع يمدحون متزلفين الذله واربابها . كلمة حق في المكان الحق وفي الرمز الذي هو على حق . ومن ماجده التي كما عرفته منحازة إلى طريق الحق والحقيقه ، وللايهم الشكر على موقعه وسماحه في نشر الرائ والرد الاخر . فكان الواقف مع حريه نشر الفكر المدافع عن الحق والحقيقه . والى استمرار التوصل من اجل انارة شمعه مع لعن الظلام . شكرا ماجده وشكر للايهم. دياب القرصيفي .لندن diabalkarssifi@msn.com