حسن نصر الله

إلى خادم الحرمين الشريفين

Submitted by يافا الجولان on 03-06-2008
يا خادم الحرمين . ........
هكذا ينادونك وهكذا أنا أصرخ ولكن للأسف ليس لديك ذرة من الخجل
إذ كان الكلب بوش البارحة في ا سرائيل يبارك لهم قتل أبناء العروبة و قتل أبناء الإسلام و اليوم أنت تستقبله في ضيافتك؟!
كم انت وقح وكم انت جريء
ألا تخجل من شعبك وانت ألا تخجل!!
الا تخجل من شعبك (( يا زلمي استحي وداري شوية ))
قل انك ترفض قتل الفلسطينين وتهويد القدس وهدم الاقصى
قل انك تحزن عندما ترى امراة تمزق ثيابها حزناً على ابنه المقتول .
ام انك لا تعرف الحزن وتأنيب الضمير؟!
انا الفلسطينية التي تحمل مفتاح عودتها ساعود وافقأ بالمفتاح اعين الخونة
الأشخاص

كلمات الى السيد

Submitted by ماجدة on 01-05-2008
السلام على سيد الاباء و الشموخ
السلام على الشهداء و الجرحى و الاسرى
السلام على المجاهدين
السلام على من انصف الزمن العربي فعاد الزمن خيبرا و بدر
السلام على من هز عرش اسرائيل في اوج العصر الاسرائيلي
سماحة السيد
في زمنك يا سيدي توقف التاريخ عند اقدامك مبشرا ببداية اندحار العصر الاسرائيلي الامريكي
في زمنك يا سيدي لم يعد النصر محتاجا الى قوة سلاح بل فقط الى قوة ايمان و صلابة ارادة و ها هو الشعب المختار يقف مدعورا من ضربات الرعد و الخيبر التي كان و قودها لبيك يا رسول الله و الله اكبر
الأشخاص
المنتديات

تقارير: حملات "تشييع" واسعة لفقراء السنّة في سوري

Submitted by me on 01-03-2007
إذا أحببتم أن تعرفوا كيف تبدأ الفتن في بلدنا... إقرؤا أخبار الأمريكان... وصدقوها وخافوا على أنفسكم


دبي، الإمارات العربية المحدة (CNN) -- أعربت مصادر رسمية في الحكومة السورية عن عدم رضاها عما وصفته بـ "تزايد النفوذ الإيراني في سورية"، فيما تحدثت تقارير أخرى عن "حملات إيرانية مكثفة" لحث عدد كبير من فقراء دمشق، على اعتناق المذهب الشيعي.
الأشخاص
المنتديات

السلة و لا الذلة!؟!؟!

Submitted by دريد الأسد on 30-01-2007
" ألا أن الدعي بن الدعي قد ركز بين اثنتين , بين السلة و الذلة , وهيهات منّا الذلة , يأبى الله لنا ذلك و رسوله و المؤمنين وحجور طابت وطهرت و أنوف حمية و نفوس أبية من أن تؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام ".
هذا ما قاله الحسين " عليه السلام" يوم عاشوراء يوم حدد فيه موقفه النهائي بعدما عرض عليه يزيد بن معاوية مبايعته كخليفة للمسلمين.
لقد خّير يزيد بن معاوية الحسين " عليه السلام ما بين السلة و الذلة , أي ما بين مبايعته و القبول به خليفة للمسلمين وبين القتل العلني الذي صرح به يزيد جهاراً و نهاراً عندما كان يردد لأتباعه :" أينما وجدتم الحسين فاقتلوه ولو كان معلقاً بأستار الكعبة !".
الأشخاص
المنتديات

مؤتمر صحفي لوليد جنبلاط ام لكلبه؟!.......

Submitted by Toha on 29-11-2006
منذ عدة أيام وبعد اغتيال الوزير الجميل في لبنان أقام السيد جنلاط مؤتمراً صحفيا وانا أحتج على تسميته بصحفي .

كان هذا المؤتمر بصراحة هو للتعليق والرد على كل موقف لا يعجبه وأيضا لكيل التهم والشتائم كالعادة إلى سورية.

المهم أنه بدا الكلام ولكن الكاميرا كانت تتأرجح بينه وبين الحضور وهنا انتبهت إلى أن بينت الكاميرا لي ذيلاً يهتز بدون ان أعرف لمن يخص هذا الذيل البني الطويل والذي دخل تحت الطاولة التي كان يجلس البيك وراءها ويتحدث.
الأشخاص
المنتديات

عرب بلا عروبة

Submitted by Toha on 03-11-2006
سهل ولا صعوبة بان تكتشف هذه الحقيقة والحقيقة صاحبة الوجه الاول الذي لا ثان له حقيقة أننا نحن العرب نيام في العسل ننعم بالحرية التي حصل عليها أخوتنا في العراق والتي قدمت إلينا على يد الامريكان أصدقاء التحرر والحرية و نتائجهما المبهرة كأمراض نقص المناعة والسارس والقادم أجمل بالاضافة إلى فتنة مذهبية وطائفية وهل أروع من ذلك؟!.
مؤكد لا , لن يجرؤ أحد على الاعتراض أو المناقشة , بل الرأي كله للعملاء والخونة والمرتزقة ومن ثم لأمريكا صاحبة القرار.
الأشخاص
المنتديات

جوليا بطرس تطلق عملا فنيا مستوحى من رد السيد حسن نصر الله على رسالة المقاومين

جوليا بطرس تطلق عملا فنيا مستوحى من رد السيد حسن نصر الله على رسالة المقاومين، يعود ريعه لأسر الشهداء ..

أطلقت المطربة اللبنانية الأصيلة جوليا بطرس عملا فنيا مستوحى من رد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على رسالة المقاومين، ويعود ريع هذا العمل إلى أسر الشهداء الذين سقطوا في العدوان على لبنان.

وقالت جوليا في مؤتمر صحفي عقدته في بيروت يوم الاربعاء

 

مريم البسام تروي قصة المقابلة مع السيد

جريدة السفير 30-8-2006
سحر مندور
كان حذاؤه هو أول ما نظرت إليه عندما رأيته، تقول مديرة الأخبار في نيو تي في مريم البسّام، التي حظيت بالمقابلة الأولى للسيد حسن نصر الله بعد إعلان إسرائيل وقف أعمالها الحربية ضد لبنان. حذاؤه، لأن معظم الكلام الذي نقلته المحطة عن أهل القرى والنساء بينهم بشكل خاص، كان: فدا غبرة صبّاط السيد. إلى هذا الصبّاط تحديداً، نظرت.

السلة و الذلة .

Submitted by دريد الأسد on 19-08-2006
" ألا أن الدعي بن الدعي قد ركز بين اثنتين , بين السلة و الذلة , وهيهات منّا الذلة , يأبى الله لنا ذلك و رسوله و المؤمنين وحجور طابت وطهرت و أنوف حمية و نفوس أبية من أن تؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام ".
هذا ما قاله الحسين " عليه السلام" يوم عاشوراء يوم حدد فيه موقفه النهائي بعدما عرض عليه يزيد بن معاوية مبايعته كخليفة للمسلمين.
لقد خّير يزيد بن معاوية الحسين " عليه السلام ما بين السلة و الذلة , أي ما بين مبايعته و القبول به خليفة للمسلمين وبين القتل العلني الذي صرح به يزيد جهاراً و نهاراً عندما كان يردد لأتباعه :" أينما وجدتم الحسين فاقتلوه ولو كان معلقاً بأستار الكعبة !".
الأشخاص
المنتديات