"من أجل الوطن..!!" زوربا

المنتديات
البارحة أخرجت أوراق قديمة كنت قد احتفظت بها في خزانتي ، خزانتي المملوءة بدفاتر وأوراق كتبت عليها مقتطفات من كتب كنت قد قرأتها سابقاً ، هي كلمات هزتني من الداخل ، جعلتني أحلق عالياً في السماء ...لذلك احتفظت بها ، و كلماأشعر أنني حاجة للتحليق في السماء أعود اليها و أقرأها مجدداً ….
سأبعث بين فترة و أخرى ما حفظته لتشاركوني روعة التحليق….
آخر كلمات أعدت قراءتها هي مقطع من رواية " زوربا" للكاتب اليوناني " نيكوس كازنتاكيس " …
* * *
" لقد مرّ عليّ وقتٌ كنت أقول فيه : هذا تركي ، يوناني ، بلغاري ، فأنا من أجل الوطن قمت بأعمال شنيعة ، مخيفة ، أحرقت القرى ، وسبيت النساء و ذبحت عائلات ، لماذا ؟ لمجرد أنهم بلغار أو أتراك ، فكنت كثيراً ما أحدّث نفسي قائلاً : فلتذهبي الى جهنم أيتها الخسيسة
ـ تطوعت في المقاومة ضد البلغار ، ذات يوم اختفيتُ في اسطبل لمنزل راهب بلغاري كان خلال الليل يرتدي ثياب الرعاة و يتمنطق بسلاحه ويتوجه الى القرى اليونانية ويقتل ثم يعود الى اسطبل الراهب ، هاجمته و ذبحته ، وبعد أيام قليلة نزلت الى نفس القرية متنكراً بثياب بائع جوال لأبتاع بعض المؤن و قرب أحد المنازل شاهدت خمس أولاد يمسكون أيدي بعضهم ، يتسولون ، ثلاث بنات و ولدان أكبرهم في العاشرة أصغرهم رضيع تحمله أخته ، فسألتهم : أولاد من أنتم يا صغاري ؟
ـ أولاد الراهب الذي قُتل منذ أيام في الاسطبل
وبسرعة ملأت الدموع مقلتي ، وراحت الأرض تدور بي فاتكأت على الجدار و ركعت على ركبتي وأعطيت كل ما في محفظتي من نقود و عدت لنفسي و تمالكت أعصابي ، وتركت القرية و قلعت حجاب القديسة صوفيا و مزقته و رميته في الهواء و رحت أركض و لا أزال أركض حتى الآن ، و هكذا تحررت من الوطن و من الراهب و من المال ، فأنا أغربل نفسي كلما تقدم في السن
ـ ربما كان بلغارياً أو تركياً ، فكل ما أسأل عنه ، هل هوطيب أم رديء ..؟
وأكثر من هذا ، لم يعد يهمني إن كان طيباً أو شريراً ، فأنا أشفق عليهم جميعاً ، فعندما أرى أي إنسان فأنا أشفق عليه ، هل تعرف ما أقول لنفسي ، إن هذا التعيس يأكل و يشرب أيضاً ، ويحب و يكره و يخاف و حوله أيضاً إله و شيطان ، فهو يوماً ما سيهجر سلاحه و ينام…. "

التعليقات

ياسمين علي

مرحبا صديقتي منال شكرا لك لانك سمحت لنا ان نشاركك بلحظات نكون فيها بين الغيوم لحظات نتخلى فيها عن كل شئ عن الانانية ... الكره ....الغيرة .....الحقد ونرمي كل قناعاتنا الخاطئة التي ورثناها .. شكرا لك كم من الجرائم ترتكب بإسم الوطن بإسم الشرف بإسم الله ... كثيرة هي ولو ان زوربا معنا الان في هذه الايام لكانت اصيبت بالجنون حتما لا اعتقد ان الله أوجد الحب الذي في قلوبنا لنقتل وندمر فقط لنرفع اسمه لا اؤمن بذلك هذه كذبة كبيرة الروح التي فينا لا تتقبلها على الاطلاق رمضان كريم ............ننتظر منك المزيد لاننا بحاجة الى ان نعيش تلك اللحظات لنرجع الى الانسان الذي خلقه واراده الله [ تم تحريره بواسطة ياسمين علي on 5/10/2005 ] [ تم تحريره بواسطة ياسمين علي on 5/10/2005 ]
اللغة
Arabic
منال ابراهيم

اهلا ياسمين ، أنت جديرة بحمل اسمك ليست كذبة بل و للأسف حقيقة ، روحك لا تتقبلها و لكن هناك أرواح كثيرة تتقبلها ، الحروب و الصراع حول الأرض ومغانمها كان منذ الأزل و سيستمر مادامت الخليقة...كلنا نحلم بأرض ملك لكل البشر و خيراتها لكل البشر لا صراع و لا انانية و لا تعدي لحقوق الغير ، الحب يعم الجميع الخير يعم الجميع ....و لكنه يبقى حلم..... لنحب نحن كل البشر لنتمنى الخير لكل البشر لنعيش حلمنا
اللغة
Arabic
fofo 101

شكراً لك منال على هذه الكتابات التي تنشرينها لنا ........... لقد أصبحت كلما رأيت مقالة معنونة لك لا أتردد في أن أقرأها مهما كان موضوعها ..... أحس أني شخصيتي تلامس شخصيتك بشكل من الأشكال .... رغم أنني صغيرة أمامك ... بالسن والثقافة !!!!!!!! ولكنني ألمس في نفسي هدوئاًربما يوصلني يوماً ما إلى أن أكون كما أحب وأشتهي .....
اللغة
Arabic
red1

مرحبا, انا ايضا اشارك غفران الرأي و اشكر منال جدا على مقاسمتنا مشاعرها شكرا لك منال! شكرا لكل من يساهم في رقي الغير شكرا لكل معطاء ... لتموت الانانية [ تم تحريره بواسطة red1 on 6/10/2005 ]
اللغة
Arabic
Zina

اشكرك ياسمين لأنك اعدتني بالذاكرة لسنين خلت من خلال زوربا الرواية التي اعدت قراءتها مرتين لاعجابي بها كما احب ان اقول بأن هذا المقطع بالذات توقفت عنده كثيرا واثر بي كثيرا ...حيث اكتشف هذا الانسان ببساطته مالم يكتشفه قادة الحروب والعالم حتى الآن .....
اللغة
Arabic
ياسمين علي

اهلين زينا الشكر لصديقتنا منال لانها منحتنا اسطر رائعة شكرا لك منال شكرا لك زينا المهم اننا نوافق زوربا وهذا المهم فهمنا لهذه الحقائق يعني اننا نسير في الطريق الصحيح قبل ان نكبر ونهرم ويفوت الاوان .. [ تم تحريره بواسطة ياسمين علي on 10/10/2005 ] [ تم تحريره بواسطة ياسمين علي on 11/10/2005 ]
اللغة
Arabic

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.