المطاوعة السوريون على الإنترنت

السيد المطاوع المحترم

وصلتني رسالتك، وأنشرها لعموم فائدتها.

البريد الإلكتروني: aminnet82@msn.com
المسار التشعبي: www.shariaa.org
الموقع: www.shariaa.org
نص الرسالة:

يا أخي الأيهم الصالح لن أقول السلام عليك ولا كن إن كنت مسلما فأرجوا منك أن تزيل هذه الصور الجنسية والخليعة من موقعك http://users.ox.ac.uk/~biscott/photography/wip/emanuelle/p7.htm
لقد دخلت ولفت إنتباهي هذه الصور أتريد إفساد المجتمع في ألبوم صورك إتقي الله وأفشي السلام أخوك ناصح لك المشرف العام لموقع كلية الشريعة

وطبعا حضرة المطاوع الكريم لم يكتف برسالته، بل اتصل هاتفيا ليؤكد بكل تهذيب على ضرورة إزالة الصور التي يعتبرها صور دعارة وجنس، وقد شكرته على الهاتف وأشكره هنا أيضا.

أيها المشرف على موقع الشريعة المحترم, في البداية أظن أن الرسول الأعظم أمرك بإفشاء السلام على المسلمين و غير المسلمين, و أم بما يخص أن الأيهم مسلم أو غير مسلم فهو يقرر ذلك و ليس لك الحق و لا لغيرك بتحديد ماهية العقيدة التى يؤمن بها و تحديد ذلك يعود له, أما بالنسبة لافساد المجتمع فأعتقد أنك تعتقد أنه يوجد الكثير من عوامل إفساد المجتمع أكثر بكثير من الصور المعروضة و هي أكثر تأثيرا من ذلك و منها (طريقتك بالحوار )؟؟؟؟؟

استاذ أيهم ... بدايةً لقد كرمت هذا الورع التقي بذكر رسالته في موقعك و إن كان هدفك من ذلك إظهار مدى الانحطاط الفكري الذي وصلنا إليه فإني أشهد أنك قد بلغت و لصديقنا الدمشقي فإنني لا أجد ما أقول لك غير أتحفتنا يا شامي (طبعا كلمة شامي شتيمة عند الكثير من أهل المحافظات السورية )

ان كانت شتيمة فلماذا تذكر بذلك
لان هناك كثير من الزوار الغير سوريين لهذا الموقع (كعادة الشوام ينسون أن هناك مناطق أخرى بالعالم غير دمشق) على فكرة حتى الشوام يعتبرونها مدحاً من وجهة نظرهم
ثم هل تظن ان رأي واحد مثلك يهمني؟
أكيد لا فأنت شامي و لو علق على الموضوع 5 مليار شخص لن يهمك الامر .. أكيد ... أنت أكبر من ذلك كل هذا لا يمنع أنك لطيف و شكراً