مارشال .... بنسخته الغزاويه!!

يثب مشروع مارشال مرة أخرى لواجهة الحقبة الحاسمة التي تعيشها منطقتنا العربيه بعدما ظهرت في الأفق, بعد انقشاع دخان الحرب, طلائع و بذور مشروع يشابه في جوهره مشروع مارشال الذي أتيت على ذكره سابقاً في مقالتي " أوروبا , بين مطرقة مارشال و سندان الجدار الحديدي ".

المنتديات

زمن ....... العكاكيز !!!!!

عكاكيز اللغة أو عكاكيز الكلام , هي الكلمات أو المفردات التي يستعين بها المتحدث أثناء الكلام لتعزيز وصول الفكرة و لمساعدة عجز المفردات عن إيصالها!
و لذلك سميت هذه المفردات أو الجمل .. بالعكاكيز!!!
يتعكزعليها البعض لتمرير فاصل زمني كاف من أجل حشد المفردات من جديد و ترتيب الأفكار و تنسيقها و إخراجها بالشكل الذي يخدم وجهة نظر الشخص.

لقد شاع استعمال عكاكيز اللغة أو عكاكيز الكلام في الآونة الأخيرة عند العامة والخاصة من الناس . فأصبح الاستناد عليها و الحاجة إليها أمراً ملحاً بعدما أصبحت استقامة النطق و اللسان و منطق التحليل و براعة الأفكار على محك المرحلة الراهنة!!!

المنتديات

أنا ........ أردوفيزي!!!!!

وقف رجل في العقد السادس من عمره يتابع ,عن مسافة,

مندوبة إحدى محطات التلفزة الفضائية العربية و هي تُجري

المقابلات الصحفية مع ممثلين عن هيئات و قوى مشاركة

في التظاهرة الحاشدة أمام مقر إحدى الهيئات الدولية

للتعبير عن السخط و الغضب الشديدين اللذين يعمان

الشارع جراء ما يحدث في غزة من قتل و تدمير و حصار!!

فاستهلت المندوبه لقاءها مع ممثل " الحلف القومي

العربي " لتسأله عن رأيه في ما يجري الآن في غزه؟

فيجيب بأن " الحلف القومي العربي" إذ يدعو كافة فصائله

المنتديات

قائد الأمة !!!!!

حين تنطبع على جبينه ..... قبلة الثوار...

و بين كفيه ..... تنجبل ..... مآثر الأحرار...

حين تتفتح براعمه , على زغاريد المجد و رايات النصر

طلوع الفجر , صفحات العزّه...

حين تكبر ملاعب الأطفال في عينيه...

و تهجع الطمأنينة في مقلتيه ...

حين ترسو السفن التائهة في موانيه...

و تلوذ البراءة ... الطهارة ... أحضان روابيه...

حين تأنس النفس .. خلجانه...

تألف الروح .. شواطيه...

و تزخر بالحب خصاله .... بالعدل خوابيه..

حين تتراكض إليه الآمال ... الخطوات ... الأوصال

المنتديات

عدالة ... عيون ... الأطفال ..!

عيونهم .. ستلاحقكم ....

لترصد صمتكم الرهيب... و خذلانكم المعهود .

عيونهم .. ستلاحقكم ....

لتستطلع مسيرتكم المشبوهه و خنوثة آمالكم و

أحلامكم ...

عيونهم .. ستلاحقكم ....

حتى و لو أطلت من بين النجوم , لترسم خارطة أبدانكم

المتشحمه بعفن الشعارات و رياء العبارات.

عيونهم .. ستلاحقكم .... و لو أغمضت إلى حين,

فإن كون النصر يعمر في أحداقها و عالم الخلود يزهو

في أوصالها...,

لتتلو عليكم حقوق الأمة . و تسألكم عما اقترفت

أيديكم بأمجادها و عبثت بكراماتها و مصائرها..

المنتديات

السَمسره..!

السَمسره ....!
ألتقى الرجلان على هامش ملتقى رجال الأعمال المنعقد في إحدى عواصم العالم الثالث الخارج لتوه من المنظومة الكونية و المحلق أبداً في فضاءات الانفراغ الداخلي لكثير من رموز و مفردات المدنية و الحضارة!

هناك , سنحت الفرصة للرجلين بالجلوس في ركن جانبي لتبادل أطراف الحديث حول آخر المستجدات و أفضل السبل لتنمية طاقتيهما في مجالات الحياة ...
!!

فبعد أن تبادلا عبارات التعارف و مفردات اللياقة و اللباقة, أبرز كل منهما بياناته و حجم أعماله السنوي و مقدار رأس المال الموظف للتدليل و التعريف بنشاطيهما!

المنتديات

الارتحال

غادر الوعي إلى ملكوت العدم و اختلج العقل للمرة

الأخيرة قبل أن يجف ماؤه و ينضب حياؤه

أذِنَ الزمان لترّهات الكلمة بذبح الحروف و ارتشاف

الدماء من غفلة العيش وشظف الحقيقة و شريعة

الغابات

ارتفع مد النظر الآسن حتى جاوز عتبة الطهر و

الوجدان إلى أن استباح كل الزوايا و الأركان

فاحت روائح العهر و تشظت بثور القهر و ثآليل

الكفر لتشل روعة الإحسان

امتلأ الهواء بعفن الشعارات و فساد المقولات و

العبارات و غش الصلاحية و رياء الصدارات

المنتديات

بَلوة !!!!!!

" بَلوة " !!!!!!
حمل أوراق تخرجه الطري من كلية طب الأسنان وساح في أرض الله الواسعة يبحث عن لقمة عيش أنكرها عليه الزمان لردح و زمن طاول ساعات ولادته الأولى و نشأته في أسرة معدمة اختزلها واقع مرير و مسيرة صعبة!
هو لا يعلم حقيقة من أين أتى و لا يعلم إلى أين سيذهب . إلا أنه قد حدد أهدافه أصلاً و ها هو الآن يسعى لتحقيقها بسرعة كي يعوض عليه ما فات من الأيام و الأحلام!
سار حتى وصل إلى قرية صغيرة وادعة لا يتجاوز عدد سكانها الخمسمائة . فراح يتجول في أزقتها و دروبها يسأل أهلها عن أحوالهم و عيشهم و فيما إذا كان هنالك طبيب آخر يعمل في القرية؟

المنتديات

سوري في .... اسطنبول!!!!

توقف الرجل أمام إعلان كبير يحتوي على صورة جميلة لمدينة اسطنبول التركيه.في ذات الإعلان , كتبت ( بالخط العريض).عبارة " تركيا جنة الأرض"!!!

و تكرر المنظر أمام الرجل . فعند كل تقاطع أو ساحة عامة . و عند كل نقطة علاّمة , صادف نفس الإعلان ولكن بصور مختلفة لأهم المواقع السياحية التركية . فمرة منظر من اسطنبول و مرة من بحر المرمرة و ثالثة من المتوسط و هكذا.

ولكن ما كان يجمع كل هذه الصور هو عبارة واحدة تقول : " تركيا ... جنة الأرض ".

المنتديات