تحية إلى وزارة الاتصالات و التقانة ...

عندما يفشل منتخبنا الوطني في التأهل لبطولة ما تتم إقالة المدرب.
و عندما يتراجع مستوى طالب في المدرسة يطلب و لي أمره إلى الإدارة .
و عندما نقرأ من على صفحات الانترنت ما نحن عليه في مجال الانترنت كنتيجة لسياسات وزارة الاتصالات و التقانة:"دراسة: مصر الأرخص عربياً في أسعار خدمات الإنترنت السريعة المكثفة وسورية الأغلى"
بينت دراسة مستفيضة لمجموعة المرشدين العرب والتي تغطي سبع عشرة دولة عربية، أن أسعار خدمات الإنترنت السريعة (ADSL) مرتفعة عربياً بتكلفة تبلغ 80 دولاراً شهرياً لسرعة 256 كيلو بايت/ثانية وهو ما يؤثر سلباً على مدى استخدام الإنترنت السريع في الوطن العربي.
وأظهرت الاحصائيات أن مصر هي الأرخص عربياً، بينما قالت الدراسة أن سورية هي الأغلى ، وأشارت إلى عدم توافر الخدمة أساساً في عدد من الدول العربية كلبنان والعراق وفلسطين، وذلك حسب ما ذكرته صحيفة الشرق الأوسط.. وفي هذا السياق قال سامي الصناع مدير الأبحاث في مجموعة المرشدين العرب :" إن أسواق الإنترنت العربية التي يوجد فيها تنافس تعتمد على نموذجين، النموذج الأول يوجد في معظم الدول العربية مثل الأردن حيث يقوم مزودو خدمة الإنترنت باعادة بيع خدمات الـADSL)) المملوكة للمشغل الرئيسي في السوق، بينما يعتمد النموذج الثاني على امتلاك مزودي الخدمة لشبكات الـADSL)) وكذلك على وجود بوابات دولية خاصة بهم وهذا هو الواقع في الكويت ومصر. ويكمن الحل لخفض السعر في نشر الإنترنت فائق السرعة حسب رأي مجموعة المرشدين العرب إلى اعتماد النموذج المصري الذي يعتمد على منافسة حقيقية بين مقدمي خدمات يملكون شبكاتهم بأنفسهم".يذكر أن المجموعة قارنت في هذا التقرير أسعار الإنترنت السريع في 13 دولة عربية وتـبين أن أرخص الخدمات بعد مصر هي في عمان ثم المغرب والامارات، قطر، الأردن، الجزائر، البحرين، السعودية، السودان، فالكويت ثم سورية.
كذلك قام محللو المجموعة بحساب الكلفة الاجمالية السنوية لخدمة الإنترنت السريع المنزلي في الدولة العربية المغطاة كنسبة من حصة الفرد من الناتج المحلي الاجمالي في كل دولة وهو الأمر الذي يسلط الضوء على ما إذا كانت أسعار الخدمة في متناول السكان، حيث بينت النتائجأن السودان هي الأغلى نسبياً بالنسبة لحصة الفرد من الناتج المحلي القومي تليهاسورية ثم الأردن فالمغرب، الجزائر، مصر، السعودية، البحرين، الكويت، عمان، الامارات ثم قطر. ويدل ما تقدم بوضوح على أنه مع أن الخدمة هي الأرخص اطلاقاً في مصر لكنها لا تزال غالية وبعيدة عن تناول المصريين من ذوى الدخول المحدودة والمتوسطة.(البوابة)

ماذا يمكننا أن نتوقع ؟؟؟؟

لا بد أن نتوقف قليلاُ لنقول تحية إلى وزارة الاتصالات و التقانة ...

 

المواضيع

التعليقات

anas

المشلكة يا عزيزي أن 80 دولار شهريا تعادل راتب أحد الشهور لمتوسطي الدخل في العالم العربي بينما في أمريكا ومن أجل الحصول على خدمة أنترنت سريع متواصل فتدفع 40 دولار وهو ما يعادل واحد على مئة من مرتبك الشهري هنالك إذا كنت من متوسطي الدخل مادام المتخلفين يديرون الأنترنت هنا وهناك... فنحن لا نملك إلا الأمل.
اللغة
Arabic

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.