رسالة إلى أشخاص يعرفون نفسهم جيدا

يا من تعرفون نفسكم جيدا

أورد لكم فيما يلي بيان كريم عامر، وأضم توقيعي إلى توقيعه:

إن تمكنتم من ضم شعوب العالم بأسره إلى قطيعكم ، وإن إستطعتم أن تفرضوا عليهم سطوتكم وتحكموا على رقابهم سيطرتكم ، وإن نجحتم فى إخضاعهم لهمجية ولا إنسانية شريعتكم ، وإن حولتموهم إلى مسوخ بشرية .. تستعذب الألم .. وتستطيب الهوان ، فسأبقى بالرغم من كل شىء بمنأى عنكم ... ولن أسمح لكم بأن تضمونى إلى القطيع ! .
إن إستطعتم خداع السذج والبسطاء ، وإيهامهم بأنكم خير أمة أخرجت للناس ، وبأن السماء لم تظل أمة خيرا منكم ، وبأن مفتاح الجنة بحوزتكم وأن الجحيم مآل من يخالفكم ، فلن تنطلى على حيلكم وألاعيبكم ، ولن يغرينى النعيم الزائف لجناتكم ... وحتما سأتخلف عن السير وسط قطيعكم ! .
إن نجحتم فى غسل عقول البشر جيدا ، وإن تمكنتم بنجاح من تغييب وعيهم ، وزرع الخوف والرهبة فى أفئدتهم ، والتحكم بالترغيب فى المستحيل والترهيب من اللامعقول فى سلوكياتهم ، وأجبرتموهم - عنوة - على تتبع خط سير قطيعكم ، فلن تستطيعوا إدراجى فى صفوف من تتحكمون عن بعد فى حياتهم ، فسأسير فى الطريق الذى أريد ... وسأمارس حياتى بالأسلوب الذى أريد ... وسأعيش إلى أن أريد ... وسأظل محتفظا بهويتى الفردية الإنسانية الحقيقية ... بعيدا عن القطيع ! .
إن برعتم فى إبتكار أحدث أساليب الإرهاب ، وإن نجحتم - بواسطتها - فى إجبار الناس على الإنضمام لقطيعكم ، وإن جعلتم الموت أو تتبع خط سيركم هى كل خياراتهم ، فلن ألهى نفسى حينها بالتفكير مليا فى هذا الأمر لأن قرارى الذى إتخذته منذ زمن لن أحيد عنه طرفة عين ... فيامرحبا بالموت .. بعيدا عن القطيع ! .
رسالة أخيرة إلى أشخاص يعرفون أنفسهم حق المعرفة :- " ... إن كانت الجنة - حقا - من نصيبكم ... فسأفتح ذراعى .. بكل سرور .. وأقول بأعلى صوتى .. مرحبا بالجحيم ! .. " .

عبدالكريم نبيل سليمان
8 / 10 / 2005
الإسكندرية / مصر

 

الأيهم صالح
www.alayham.com