جوليا بطرس تطلق عملا فنيا مستوحى من رد السيد حسن نصر الله على رسالة المقاومين

جوليا بطرس تطلق عملا فنيا مستوحى من رد السيد حسن نصر الله على رسالة المقاومين، يعود ريعه لأسر الشهداء ..

أطلقت المطربة اللبنانية الأصيلة جوليا بطرس عملا فنيا مستوحى من رد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على رسالة المقاومين، ويعود ريع هذا العمل إلى أسر الشهداء الذين سقطوا في العدوان على لبنان.

وقالت جوليا في مؤتمر صحفي عقدته في بيروت يوم الاربعاء

 

"ايمانا بتضحيات وصمود وانتصار شعبنا المقاوم في وجه العدوان الإسرائيلي وخصوصا أولئك الأبطال الذين قدموا أرواحهم ودماءهم من أجل أن نبقى مروعي الرأس...ارتأيت...أن نبادر في الاهتمام والدعم لعائلات هؤلاء الشهداء الأبطال وكل منا وفق استطاعته وقدرته."

وأوضحت جوليا أن هذا العمل الذي يحمل عنوان "أحبائي" مستوحى من رسالة الأمين العام لحزب الله وجهها الى المقاومين ردا على رسالة كانوا بعثوا بها من "مواقعهم في مواجهة العدو الإسرائيلي خلال حربه العدوانية على لبنان."

وجاء في القصيدة "أحبائي.. استمعت إلى رسالتكم، وفيها العز والإيمان. فأنتم مثلما قلتم رجال الله في الميدان، ووعد صادق. أنتم نصرنا الآتي، وأنتم من جبال الشمس عاتية على العاتي، بكم يتحرر الأسرى، بكم تتحرر الأرض، بقبضتكم بغضبتكم يصان البيت والعرض، بناة حضارة أنتم، وأنتم نهضة القيم، وأنتم خالدون كما خلود الأرز في القمم، وأنتم مجد أمتنا، وأنتم أنتم القادة، وتاج رؤوسنا أنتم، وأنتم أنتم السادة، أحبائي.. اقبل نبل أقدام بها يتشرف الشرف، بعزة أرضنا انغرست، فلا تكبو وترتجف، بكم سنغير الدنيا، ويحني رأسه القدر، بكم نبني الغد الأحلى، بكم نمضي وننتصر".

وقالت جوليا "من خلال كل ما ناديت به في السابق بأنني أستخدم فني من أجل غاية نبيلة، قررت تقديم مبادرة متواضعة لجمع التبرعات من خلال عمل فني له طابع خاص وعظيم."

وأشارت إلى أن "هذا العمل بدأت فكرته عندما استمعت إلى رسالة سماحة السيد حسن نصر الله التي رد بها على رسالة المجاهدين الأبطال والتي أثرت بنا جميعا وهزت ضمائر الأمة جمعاء. فكان لي أن طلبت من الأستاذ الشاعر الكبير غسان مطر إعداد هذه الرسالة بشكل قصيدة غنائية التي أبصرت النور خلال بضعة أسابيع بفضل جهود الملحن زياد بطرس والموزع ميشال فاضل."

وقالت "وها أنا اليوم أعلن عن اكتمال هذا العمل الذي سيطرح في الأسواق خلال الأيام القليلة المقبلة وسوف يعود ريع مبيعات هذا العمل بالكامل إلى عائلات الشهداء."

وأضافت "لدينا إيمان وأمل مما لمسناه من عواطف ومشاعر شعبنا العربي والأصدقاء في العالم بأن مردود هذا العمل سوف يتجاوز المليون دولار."

وكانت جوليا بدأت مسيرتها الفنية منذ سن الثانية عشرة بأغنية فرنسية "الى أمي" واشتهرت في عام 1985 عندما أدت أغنية "غابت شمس الحق" من تلحين شقيقها زياد والتي عبرت عن الغضب على قتل الأبرياء من أطفال ونساء ورجال وشيوخ من المدنيين.

وحازت على عدد من الأوسمة الوطنية والدولية بما فيها وسام رئيس الجمهورية تكريما للدور المساند من خلال صوتها للمقاومة اللبنانية ضد الاحتلال الإسرائيلي قبل تحرير الجنوب في مايو ايار 2000 .
عرب 48
الأماكن

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.