سبق صحفي للجمل

التقط حسان عمر القالش محرر الجمل هذه الصورة للحفرة التي قطعت شريان بيروت ـ دمشق منذ بضع ساعات.



وروى هذه الحادثة المؤثرة في مقالته:
أكملنا باتجاه منطقة القصف واجتزنا حاجز الأمن العام السوري, نحو الموقع الذي تعرض لقصف العدو قبل ساعات ثلاث.وكانت أمامنا سيارة "غولف" لبنانية وصلنا معها الى النقطة التي لن تستطيع السيارات بعدها اكمال رحلتها من والى لبنان, ترجلنا من السيارة نحو الشابين والفتاة الذين نزلوا من سيارتهم, حمل أحدهم حقيبة سفره الصغيرة وأمسك بيد الفتاة وأكملا سيرا على الأقدام باتجاه لبنان, ولم تنفع دعوتنا لهم بالعودة الى سوريا والبقاء في أمان بتغيير رأيهم, فهم كانوا كما قالوا قد وصلوا للتو من مطار دمشق ولبنان في عيونهم. وأقفل الشاب الآخر عائدا بسيارته باتجاه دمشق.

شكرا للأصدقاء في موقع الجمل على تفانيهم، وأتمنى لكم المزيد من التوفيق.
المواضيع

الوسوم

دعوة للمشاركة

موقع الأيهم صالح يرحب بالمشاركات والتعليقات ويدعو القراء الراغبين بالمشاركة إلى فتح حساب في الموقع أو تسجيل الدخول إلى حسابهم. المزيد من المعلومات متاح في صفحة المجتمع.